وهاب في ردٍّ عنيف على جنبلاط: سيرتنا لا تذكرها في مكان ومَن يريد تخريب الجبل هي خياراتك

حذّر رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب من استعمال السلاح في الجبل، وإذا كنا نملك السلاح فللدفاع عن الجبل وليس لتخريبه، مؤكّداً أن الجبل للجميع ونحن شركاء في هذا الجبل ومَن يريد تخريبه سنكسر له يده أنت أو غيرك”.

كلام وهاب جاء خلال قسم يمين لفتيات من مفوضية الشوف الأعلى وأثناء استقباله وفوداً شعبية من كافة مناطق الشوف وقرى الجبل وعاليه أمّت دارته في الجاهلية، ردّ خلاله بعنف على النائب وليد جنبلاط الذي يعمل على بث السموم والتحريض خلال زياراته للمشايخ الذين يخصّونه وكأننا نريد تخريب الجبل، متوجهاً إليه بالقول: “الجبل ليس ملكك ولا ملك أبوك حتى نخرّبه، الجبل ملك الجميع ونحن شركاء في هذا الجبل ومَن يريد تخريبه سنكسر له يده أنت أو غيرك، محذّراً “ممنوع التخريب في الجبل ونتمنى أن لا تجرّبنا لا أنت ولا غيرك، نحن لا نريد تخريب الجبل بل أنت مَن تريد ذلك، وأنت الذي قبضت أموالاً لتخريب الجبل في 7 أيار، وأنت الذي قبضت أموالاً عن الناس حتى تبيعها هنا أو هناك، فلا تذهب الى نبيه برّي لتسأله عني وماذا أفعل ولا تتواسط لدى “حزب الله”، فلا أحد يمون عليّ غير مشايخنا، يكفي اختراع الإكاذيب ونشرها هنا وهناك نحن لا نتسلّح ولا نريد أن نتسلّح وإذا كان لدينا سلاحاً فللدفاع عن الجبل وليس لإستعماله في الجبل”، مضيفاً “في الجبل ممنوع استعمال السلاح، ويكفي بثّ سمومك علينا هنا وهناك لا عند بعض المشايخ الذين يخصّونك ولا عند غيرهم لأن هذا الأسلوب لم يعد يمشي وأصبح بائخاً وأصبحت الناس تشفق عليك وتهزأ بكلامك، لا تنهي حياتك بهذه الطريقة، نحن نحبّك ونحترم عقلك ونحترم عقل الناس، ولكن لا تسخر عقلك لتستخف بعقول الناس، نحن ندافع عن الجبل وحريصون عليه أكثر منك، كما أننا نحبّ الجبل أكثر منك، نحن أولاد التراب والأرض ولم ننشأ وبفمنا ملعقة ذهب بل عُجنّا بتلك التراب، لذلك سيرتنا لا تذكرها في مكان ومَن يريد تخريب الجبل هي خياراتك، وأتمنى عليك أن لا تستغل بعض المجالس والأماكن لبثّ سمومك”.


Hosting and support by