الشيخ حبلي: مخطط خارجي بالتنسيق مع جهات محلية للعبث بالأمن والسلم

الشيخ حبلي: مخطط خارجي بالتنسيق مع جهات محلية للعبث بالأمن والسلم
لفت الشيخ صهيب حبلي الى أن “الأمور وصلت الى مرحلة الخطورة القصوى على الصعيد الحياتي والمعيشي، حيث بات الشارع يغلي على وقع الأزمات بدءاً من رغيف الخبز مرورا بالمحروقات وصولا الى ازمة الكهرباء والغرق في العتمة، ما يؤشر الى ان ألأمور تتجه الى مزيد من التعقيد والإضطرابات ما يهدد السلم الأهلي وعودة مسلسل الأمن المتفلت”.
وأشار الشيخ حبلي في موقفه الأسبوعي بعد خطبة الجمعة من “وجود مخطط خارجي بالتنسيق مع جهات محلية بهدف العبث بالأمن والسلم الأهلي عبرتحريك الشارع تحت شعارات مطلبية ومعيشية، بينما الهدف الأساس خلق فوضى على الساحة المحلية، وتهديد الإستقرار واستغلال حاجة ووجع الناس وأزمتهم الحياتية والمعيشية”.
ودعا الشيخ حبلي الحكومة الى “عدم إنتظار نتائج المفاوضات مع صندوق النقد الدولي بل البحث عن مصادر أخرى لإستقطاب التمويل وتأمين الكهرباء والوقود، وأشار في هذا السياق الى أهمية الانفتاح على العراق والصين وكذلك الاستفادة من العروض الإيرانية لتزويد لبنان بالأغذية والمحروقات بالليرة اللبنانية، ما يساهم في الحد من تأثير الدولار على الاقتصاد المحلي وانهيار سعر صرف الليرة”.
وختم الشيخ حبلي لافتا الى قرار حكومة العدو بالسماح بالتنقيب عن النفط في المياه الفلسطينية المحتلة في البلوكات النفطية المحاذية لآبار الغاز اللبنانية، مستغلة الأزمة الاقتصاية التي يعاني منها لبنان، وهذه الخطوة قد تؤدي الى تفاقم الوضع على المستوى الأمني وهي تندرج في سياق المخطط الصهيوني، الرامي الى تنفيذ  مخطط ضم الأغوار والاستيلاء على الثروات الغذائية والمائية للفلسطينيين وحرمانهم منها، ما يعني القضاء على حق الشعب الفلسطيني في الحياة واخضاعه لسلطة الاحتلال، ضمن مخطط “صفقة القرن”.


Hosting and support by