كلينتون: قرار ترامب الانسحاب من معاهدة الصواريخ “هدية” لبوتين

انتقدت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة، هيلاري كلينتون، قرار واشنطن الانسحاب من معاهدة تدمير الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، واصفة القرار بأنه “هدية”، للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقالت كلينتون في تصريح أثناء مشاركتها في فعالية بجامعة “جورج تاون”: “أعتقد أن ذلك هدية لبوتين”، مشيرة إلى أنه كان بالإمكان إيجاد طرق أخرى دبلوماسية.

وأوضحت أن الخروج من أي معاهدة مع روسيا دون محادثات “يزيد من عدم القدرة على التنبؤ” بما يمكن أن يحدث في المنطقة.

وتأتي انتقادات كلينتون بعد إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأسبوع الماضي انسحاب بلاده من معاهدة تدمير الصواريخ قصيرة ومتوسطة للمدى، التي وقعتها الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي سنة 1987.

وردا على هذه الخطوة أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعليق موسكو التزامها بمعاهدة تدمير الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى ردا على انسحاب واشنطن منها، مؤكدا أن روسيا ستباشر في تطوير صاروخ فرط صوتي أرضي متوسط المدى.


Hosting and support by