نصر الله: أمام الحكومة رهانات وإستحقاقات كبيرة وعلى القوى السياسة المشاركة فيها

أطل الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عبر شاشة قناة “المنار” متحدثا عن الشأن اللبناني بعد تشكيل الحكومة، فعرض لكيفية تعاطي “حزب الله” مع هذه الحكومة، وقال: “نحن نحتاج الى الهدوء، وأخذ نفس، والابتعاد عن السجالات الاعلامية وللمزيد من التلاقي”.

أضاف: “أمام الحكومة رهانات كبيرة واستحقاقات كبيرة”، داعيا “القوى السياسية الى الاعتراف بالقلق من طبيعة الملفات التي ستعالجها الحكومة لأنها على درجة عالية من الحساسية خاصة في المجال الاقتصادي والمالي”.

وطالب القوى السياسية المشاركة في الحكومة الى التعاطي بإيجابية مع القلق الموجود كي نعالجه”.

وأعرب نصر الله عن “إعتقاده أن رأس أولويات الحكومة هو الوضع الاقتصادي”، لافتا الى أنه “في مقدمة تحصين الوضع هو مكافحة الفساد والهدر”.

وأوضح ان “حزب الله كان خارج النقاش حول إلغاء حقيبة مكافحة الفساد”. مشددا على
“أهمية الممارسة والقرارات في كيفية مكافحة الفساد”.

ثم تطرق الى ملفات الجانب المعيشي للناس، معتبرا ان “السجالات لا تقدم ولا تؤخر لا سيما لدى القوى المشاركة في الحكومة”.

وخاطب جميع القوى في الحكومة بأن “يستمعوا لبعضهم ويناقشوا”، مؤكدا على أنه “لا يقصد أي طرف في كلامه هذا في حال امتلك هذا الطرف مشروعا ويريد للآخرين أن يتبعوه”.

وأردف: “إذا بقينا نحل الأمور من منطلقات شخصية أو حزبية أو مناطقية فلا يكون هناك حل، لأن الحلول المتعلقة بحياة الناس تستحق الدراسة بهدوء”.

ورأى أن “على مجلس الوزراء أن يتحول الى مجلس نقاش حقيقي وان يدرس الوزراء الملفات قبل وقت وألا يقتصر الأمر على التصويت”.

وطالب “بمعالجة القضايا الكبرى بمنطق التفهم والتوافق وليس على قاعدة الغلبة والحسم.”

وأشار الى أن “مناقشة ملفات تتعلق بمصير الناس لا يجب أن تتم على وسائل التواصل الاجتماعي”، مستدركا بالقول:”إذا كنا سنكون شركاء في أخذ القرارات الصعبة فيجب أن يتحمل الكل المسؤولية في حالتي الفشل والنجاح لأن الكل في حالة دفع الأثمان”


Hosting and support by