السفن ذاتية القيادة تمخر عباب البحر: فيلودين ليدار تجهّز الجيل المستقبلي من السفن ذاتية القيادة في تحدّي “روبوت إكس” البحري

في تحدي “روبوت إكس” البحري لعام 2018، ساهمت شركة “فيلودين ليدار” في إرشاد 15 فريقًا جامعيًا منافسًا في مسابقة الملاحة الذاتية وتزويدهم بمستشعرات ليدار. نُظّمت مسابقة “روبوت إكس” في هونولولو في هاواي في شهر ديسمبر 2018، وجمعت فرقًا من جامعات مختلفة من الولايات المتحدة الأمريكية، وأستراليا، والصين، واليابان، وتايوان، وسنغافورة.

قامت الفرق المشاركة ببناء سفنها من الصفر وتجهيزها بأنظمة الدفع، والاستشعار، والتحكّم، حيث تمّ الاعتماد بالدرجة الأولى على مستشعرات ليدار “بوك” وألترا-بوك” من فيلودين، لتمكين السفن من الإبحار بشكل ذاتي.

وخلال المسابقة، أثبتت السفن ذاتية القيادة التي بنتها الفرق قدراتها في الملاحة والتحكّم، وتفادي العراقيل، وإرسال الموقع والتسلسل، والتعريف والرسو، والاكتشاف والتوصيل، والانتشال من عمق البحر، والإلمام بالحالة. وقام كل فريق بإنشاء موقع الكتروني له، وصياغة ورقة تعرّف بالتصميم الفني، وتصميم عرض تقديمي ومقطع فيديو لاستعراض عمله.

وفازت جامعة سنغافورة الوطنية بالجائزة الأولى في المسابقة، في حين حلّت جامعة كوينزلاند للتكنولوجيا في أستراليا في المرتبة الثانية، وجاءت في المرتبة الثالثة جامعة امبري ريدل للطيران المتمركزة في دايتونا بيتش في فلوريدا.

وقال مايك جيلين، رئيس “فيلودين ليدار” ورئيسها التنفيذي للشؤون التجارية: “من خلال مسابقة “روبوت إكس” البحرية يتعلّم مهندسو المستقبل كيف أن الرؤية ثلاثية الأبعاد التي توفّرها مستشعرات ليدار من فيلودين تتيح القيادة الذاتية في السفن. إنه لشرف لي أن أعمل مع هؤلاء الطلاب المميزين حيث قاموا فعلًا بتغيير وجه التكنولوجيا البحرية.”

وتجدر الإشارة إلى أن “روبوت إكس” هي مسابقة جامعية دولية مصممة لتوسيع آفاق الطلاب في مجال تقنيات المركبات ذاتية القيادة وتكنولوجيا الروبوتات في المنظومة البحرية، وقد نظمت هذه الفعالية من قبل “روبو نايشن” وهي منظمة غير حكومية تسعى إلى تمكين الطلاب لاستخدام العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات للتعرّف على وسع العالم من حولهم. و”فيلودين” هي الراعي لمنظمة “روبو نايشن”.

وصرح داريل دايفدين، وهو المدير التنفيذي لمنظمة “روبو نايشن”، قائلًا: تشجع هذه المسابقة الطلاب على الاهتمام بأنظمة الروبوتات ذاتية القيادة في المجال البحري مع التركيز على العلوم والهندسة الخاصة بالقيادة الذاتية التعاونية. إن مشاركة “فيلودين” في هذه الفعالية ساعدت الطلاب في اكتساب خبرة أكبر في مستشعرات ليدار المتطورة وأعطت الشركة فرصة التشبيك مع أبرز الطلاب حول العالم المتخصّصين في القيادة الذاتية. هذه هي التكنولوجيا التي تحدّد اتجاه البحوث اليوم وتستخدمها المؤسسات التجارية لإمداد الأسواق بالابتكارات الشيقة في مجال القيادة الذاتية.

نبذة عن شركة “فيلودين ليدار”

تقدم “فيلودين” حلول أجهزة استشعار “ليدار” الأكثر ذكاءً وقوة للقيادة الذاتية ومساعدة السائق. تأسست “فيلودين” في العام 1983 وتتخذ من سان جوزيه في كاليفورنيا مقراً لها. وعُرفت الشركة حول العالم بفضل حافظتها التي تضم تقنية أجهزة استشعار “ليدار” المبتكرة. وفي العام 2005، قام مؤسس الشركة ورئيسها التنفيذي ديفيد هول بتطوير أنظمة “ليدار” للرؤية المحيطة بالوقت الفعلي، محدثاً بذلك ثورة في مجال الرؤية والقيادة الذاتية في مجموعة من التطبيقات الخاصة بالسيارات وأنظمة الحركة الجديدة ورسم الخرائط والروبوتات والأمن. يشمل خط إنتاجها عالي الأداء مجموعة واسعة من حلول الاستشعار، بما فيها مستشعر “بوك” الذي يقدّم كفاءة في الكلفة، ومستشعر “ألترا- بوك” متعدد الاستعمالات، ومستشعر “ألفا- بوك” المثالي للتحكم الذاتي من المستويين الرابع والخامس، ومستشعرات “فيلاراي” المعززة بنظام القيادة المساعدة المتقدمة، وبرمجية “فيلا” الثورية لمساعدة القائد.

نبذة عن منظمة “روبو نايشن”

“روبو نايشن” منظمة غير حكومية تهدف إلى توفير مسار تعليمي قائم على التدريب العملي للطلاب لإيجاد الحلول الابتكارية إزاء التحديات العالمية. نتطلّع إلى عالم حيث التكنولوجيا توحّد الشعوب حول مفاهيم التعلّم والمشاركة والابتكار. www.robonation.org

يتضمّن هذا البيان الصحفي وسائط متعددة. يمكن الاطلاع على البيان الصحفي الكامل على الرابط التالي:

https://www.businesswire.com/news/home/20190130005121/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

*المصدر: “ايتوس واير


Hosting and support by