جيل الألفية متعطّش للمزيد من التشويق في خوض تجربة سوبر بول، بحسب الإستطلاع السنوي السادس حول مباريات سوبر بول الذي أجرته شركة “بي سي دبليو” BCW

يشتهر جيل الألفية باهتمامه أكثر من سواه من الأجيال بخوض التجارب أكثر من إتمام مشتريات ضخمة. وعليه، ليس من المفاجئ أن يتعطّش هذا الجيل للمزيد في مباريات “سوبربول” إلى جانب مشاهدة المباريات، والإعلانات التلفزيونية المضحكة، والعروض الترفيهية في الوقت المستقطع. ومن فرص الميسر والمراهنات المتنامية إلى عالم الرياضات الإلكترونية، يريد جيل الألفية أن تكون لعبة سوبر بول أكبر حتى، وفقاً لإستطلاع وطني لقياس مشاعر المشجعين أجرته شركة “بي سي دبليو”BCW Fan Experience المتخصصة في الرياضة والترفيه وتجارب المشجعين الرياضية (“بورسون كوهن آند ولف”)، بمؤازرة ميدانية من شركة الأبحاث PSB.

في الوقت الذي أصبح فيه الميسر وسوبر بول ظاهرة منتشرة في حفلات الأسر والشركات، من المتوقع أن يلعب الميسر في الرياضة دوراً أكبر، حيث شرّعت العديد من الولايات الأميركية الميسر الرياضي، فيما تبحث المزيد من الولايات في تشريع مماثل. جيل الألفية جاهز ومستعد: 67٪ يقولون إنهم من الأرجح أن يراهنوا على مباريات سوبر بول أكثر من أن يراهنوا على أي حدث رياضي آخر، مقابل 46٪ من الجيل X (جيل مواليد منتصف الستينات حتى بداية الثمانينيات) و29٪ من مواليد الطفرة السكانية. علاوة على ذلك، يقول أكثر من نصف جيل الألفية (54 %) إن المراهنة على المباريات تزيدهم حماساً للمشاهدة، حيث يقول 58 % منهم إن المراهنة على المباريات تؤثّرعلى طول مدة متابعتهم لها، مقابل 18 % فقط من مواليد الطفرة السكانية.

بحسب كريس فوستر، رئيس إقليم أمريكا الشمالية لدى شركة “بي سي دبليو”BCW: “نحن بتنا في بلدنا في زمن يتم فيه إضفاء الشرعية بوتيرة متسارعة على الأنشطة التي كانت في الماضي خارج حدود الشرعية”. “وهذا يؤثّر على كيفية خوض عدد من الأشخاص، وخاصة جيل الألفية، لتجربة الترفيه والرياضة. بالنسبة إلى العلامات التجارية التي تسعى إلى مشاركة أفضل للمستهلكين، يُعتبر تبني الأنشطة التي كانت خارج الحدود القانونية للأجيال السابقة بمثابة خطوة جريئة نحو تعميق تلك العلاقات”.

لعبة العلامات التجارية

تمثّل الرياضات الإلكترونية مثالاً على فرصة جديدة مدفوعة باهتمام جيل الألفية. وهي باتت تشكّل ظاهرة عالمية يتوقع أن تحصد إيرادات بقيمة 1.5 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2020، وفقاً للتقديرات، مع ارتفاع عدد المستخدمين إلى ملايين. وهكذا ستتيح الرياضات الإلكترونية وسوبر بول أمام الأجيال الشابة مباريات بنتائج متقاربة مشوّقة ومحببة أسوة بالإعلانات. وقد كشف نصف جيل الألفية الذين شملهم الإستطلاع عن أنهم سوف يفكّرون في مشاهدة الرياضات الإلكترونية المرتبطة بسوبر بول، مقابل 16% فقط من جيل الطفرة السكانية.

بما أن سوبر بول لا تزال أبرز حدث في عام الإعلانات، تواصل وسائل التواصل الاجتماعي لعب دور رئيسي في كيفية مشاهدة المستهلكين للإعلانات. ويُعتبر انتظار االمباراة لرؤية الإعلانات بمثابة نهج المدرسة القديمة، مع تحوّل العلامات التجارية إلى وسائل التواصل الإجتماعي لعرض مسبق للإعلانات. ويُعد فيسبوك (58%) و​​يوتيوب (51 %) المصدرَين الأساسيَين اللذَين يستخدمهما المشجّعون لمشاهدة العروض الخاطفة المسبقة.

على الرغم من أن فيسبوك لا يزال يمثّل المنصة الأساسية الرائدة في مشاهدة إعلانات سوبر بول، إلا أن تأثير فيسبوك كموقع اجتماعي تراجع في العام الماضي. في استطلاع سوبر بول لعام 2018، تحوّل 72 % من المشجعين إلى الموقع الاجتماعي لمشاهدة الإعلانات؛ 58 % فقط يقولون إنهم سيكرّرون الكرّة هذا العام. ويستعد كل من إنستغرام وسناب شات لاغتنام الفرصة، حيث من المتوقع أن يصل استخدام إنستغرام إلى 33٪ في عام 2019 مقابل 24٪ في عام 2018، فيما ارتفع رصيد استخدام سناب شات من 14% عام 2018 إلى 18٪ عام 2019. ولا يمتلك سناب شات أي تأثير من الناحية العملية في صفوف الجيل إكس (الفئات التي ولدت ما بين أوائل الستينات إلى أوائل الثمانينيات) (3٪) وفي صفوف جيل الطفرة السكانية (صفر)، حيث يشكّل جيل الألفية (28٪) المستخدمين الطاغين لسناب شات لجهة مشاهدة إعلانات سوبر بول.

بحسب جايسون تيتلير، رئيس شركة “بي سي دبليو فان إكسبيرينس”: “المشاركة من خلال وسائط التواصل الإجتماعي مهمة بشكل واضح لشركات التسويق، لذا يجب على العلامات التجارية إيلاء الإهتمام الكبير لتغيير السلوكيات والمواقف”. “الصعود المتنامي لسناب شات وإنستغرام ليس مفاجئًا في صفوف جيل الألفية، ولكن تراجع فيسبوك يشير إلى أن المشجّعين من كل الشرائح العمرية يستخدمون قنوات متعددة لتفاعلاتهم حول مباريات البطولة الوطنية سوبر بول”.

هل التكنولوجيا كافية؟ ربما

أظهر الإستطلاع السنوي السادس لشركة “بي سي دبليو “CW  بشأن سوبر بول (مباراة البطولة السنوية للرابطة الوطنية لكرة القدم) أن المشجّعين يعشقون التكنولوجيا لتعزيزها قدرتهم على التمتع بلعبة كرة القدم المحترفة؛ ويقول 66٪ من المشمولين بالإستطلاع إن المباراة تنطوي على الجرعة الصحيحة من التكنولوجيا. ومع ذلك، يُسجّل استثناء واحد ملحوظ: 68 % من المشمولين بالإستطلاع يقولون إن التكنولوجيا يمكن أن تزيد من موثوقية التحكيم، وهي فكرة تعزّزها التغييرات التي طرأت على الأحكام الصادرة داخل الملعب.

في ما يلي النتائج الأخرى التي توصّل إليها الإستطلاع السنوي السادس لشركة “بي سي دبليو” BCW عن مباريات سوبر بول:

  • 29 % من المشجّعين يقولون إنهم سيؤخرون موعد زفافهم إذا تعارض مع مباراة فريقهم المفضل في سوبر بول؛ ويُعتبر المشجّعون المتعطشون (42%) وجيل الألفية (38 %) في عداد الأكثر استعدادا لتأخير أو تقديم تواريخ زفافهم.
  • 63٪ من المشجّعين يقولون إنهم يفضّلون العلامات التجارية التي تبثّ الإعلانات التجارية في خلال مباريات سوبر بول على العلامات التجارية الراعية لمباريات سوبر بول (مباراة البطولة السنوية للرابطة الوطنية لكرة القدم)
  • 50٪ من المشجّعين يقولون إنهم سيدعمون مباراة سوبر بول Super Bowl في سوق عالمية، حيث يمثّل 71٪ من جيل الألفية المشجعين المتحمسّين خاصة لمباراة سوبر بول Super Bowl الأجنبية.
  • شديدو التطيّر والجزع؟ إذا كان فريقهم يلعب، 41٪ من المشجّعين يقولون إنهم سيشاهدون مباراة سوبر بول في مكانهم المعتاد ، فيما 35٪ من المشجّعين يقولون إنهم سيرتدون نفس الملابس ، مقابل 21٪ من المشجّعين الذين سيتناولون نفس الوجبة كما في المباراة الأخيرة التي فاز بها فريقهم المفضل
  • لكن 27 % فقط من المشجّعين يعتبرون أنفسهم شديدي التطيّر والجزع
  • الذهاب إلى حفلة سوبر بول؟ ينقسم المشجّعون بين مستهلكي أجنحة الدجاج (33 %) ومستهلكي البيتزا (33 %) كأفضل وجبة في يوم مباراة البطولة السنوية للرابطة الوطنية لكرة القدم

بحسب سكوت إلدر، نائب الرئيس الأول لشركة PSB: “تنمّ ذهنية جيل الألفية بخصوص الأنشطة المتعلقة بالأحداث والمباريات الرياضية الضخمة عن مزاج جيل يبحث دوماً عن أنواع جديدة من المحفّزات”. “ويُظهر الإستطلاع وجود فسحة كبيرة، ورغبة شديدة لدى الجمهور، بتوسيع الفرص المحيطة بالسوبر بول” (مباراة البطولة السنوية للرابطة الوطنية لكرة القدم).

المنهجية

تستند الخلاصات المفنّدة هنا إلى إستطلاع أجرته شركة PSB بالتعاون مع “بي سي دبليو “تجربة المشجّعين” BCW-Fan Experience و”بورسون وكوهن آند ولف” من 9 إلى 14 يناير، 2019. وقد تم إجراء الإستطلاع على عيّنة وطنية عشوائية منتظمة مؤلفة من 1002 شخص عازمين على مشاهدة االسوبر بول (مباراة البطولة السنوية للرابطة الوطنية لكرة القدم) هذا العام وممن شاهدوا السوبر بول في العام الماضي. المعلومات الإضافية بهذا الخصوص متوفرة عند الطلب.

لمحة عن شركة “بي سي دبليو” BCW

تُعدّ شركة “بي سي دبليو” BCW إحدى أكبر وكالات الاتّصالات العالمية التي تقدّم حزمة كاملة من الخدماتٍ. تأسّست الشركة عبر اندماج “بورسون-مارستيلر” Burson-Marsteller و”كوهن آند ولف” Cohn & Wolfe عام 2018، وهي تتيح المحتوى الإبداعي الرقمي القائم على البيانات وبرامج الاتّصالات المتكاملة القائمة على الدعاية المكتسبة والمتاحة عبر جميع القنوات أمام العملاء في قطاعات الأعمال بين الشركات، والإستهلاك، والشركات، وإدارة الأزمات، والمسؤولية الإجتماعيّة للشركات، والرعاية الصحيّة، والشؤون العامة والتكنولوجيا. وتشكّل شركة “بي سي دبليو” BCW جزءاً من “دبليو بيه بيه” WPP (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: WPP)، وهي شركة التحوّل الإبداعي. للمزيد من المعلومات، يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.bcw-global.com.

حول “تجربة المشجّعين” Fan Experience

Fan Experience هي مجموعة متخصصة ضمن شركة “بي سي دبليو” (“بورسون كوهن آند ولف”)، BCW (Burson Cohn & Wolfe) مخصّصة لمساعدة العلامات التجارية على بناء علاقات أعمق مع جمهور العملاء الأساسيين من خلال إشراك المشجّعين بواسطة الإتصالات المتأثرة بالرياضة والترفيه، والتسويق والفاعليات. وتنفّذ هذه الشركة المتخصصة حملات لصالح بعض أكبر العملاء من الشركات الناشطة محلياً في مجالات الإستهلاك، والتكنولوجيا، والرعاية الصحية ، وفي عدد من أضخم الفاعليات والأحداث الرياضية وأكثرها تأثيراً في العالم. وتتولى Fan Experience إعداد برامج “من خلال عيون المشجّعين” لضمان إتاحة العلامات التجارية للخدمات ذات الملاءمة والقيمة أمام مجموعة كبيرة من الجماهير، بما في ذلك المستهلكين، وشركاء الأعمال، والموظفين، ووسائل الإعلام والمؤثّرين.

لمحة عن شركة PSB

PSBهي شركة إستشارية متخصّصة في خدمات كاملة من الأبحاث والتحليلات`ذات الصلة بالعملاء، والتي تجمع بين الأفكار المستندة إلى البيانات والخبرات البشرية لحلّ أكثر التحديات أهمية بنظر العملاء. بفضل طول الباع في الاستطلاعات السياسية،  تضفي PSB المرونة والرشاقة على استراتيجيات البحث والإستشارات عبر مجموعة واسعة من القطاعات، بما في ذلك قطاعات التكنولوجيا، والرعاية الصحية، والخدمات المالية والترفيه. شركة PSB هي عضو في مجموعة شركات “بي سي دبليو” BCW ، وهي جزء من شركة دبليو بيه بيه” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: WPP)، وهي شركة تحويل إبداعية. للمزيد من المعلومات ، يُرجى زيارة www.psbresearch.com .

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع “بزنيس واير” (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي:

https://www.businesswire.com/news/home/20190129005572/en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

*المصدر: “ايتوس واير


Hosting and support by