الرئيس عون اكد لمساعد وزير المال الاميركي مشاركة لبنان بفعالية في مكافحة تمويل الارهاب وغسيل الاموال

ابلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، مساعد وزير الخزانة الاميركية لشؤون مكافحة تمويل الارهاب السيد مارشال بيلينغسلي Marshall Billingslea الذي استقبله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا في حضور وزير العدل سليم جريصاتي والسفيرة الاميركية في بيروت السيدة اليزابيث ريتشارد، ان لبنان يشارك بفعالية في الجهود الدولية لمكافحة تمويل الارهاب وغسيل الاموال، وان القوانين اللبنانية تعاقب مرتكبي اي نشاطات مماثلة جزائيا وماليا، ويتم تطبيق هذه القوانين بحزم ودقة، وذلك بشهادة المؤسسات المالية الدولية.

واشار الرئيس عون الى ان لبنان انشأ لجنة التنسيق الوطنية لمكافحة تمويل الارهاب، اضافة الى لجنة مماثلة لمكافحة تبييض الاموال، لافتا الى ان لبنان يقوم ايضا بالإجراءات التشريعية المطلوبة لمواكبة القوانين الدولية المتعلقة بمكافحة الارهاب، لا سيما بعد الانجاز الذي حققه الجيش اللبناني بالقضاء على التنظيمات الارهابية في الجرود الشرقية.

واكد الرئيس عون للمسؤول الاميركي ان المعركة ضد الارهاب لم تنته وهي تحتاج الى تعاون المجتمع الدولي، شاكرا الولايات المتحدة على مساعداتها العسكرية للجيش اللبناني، لافتا الى ان النزوح السوري للبنان زاد في الاعباء الاقتصادية والامنية، ولا بد من ان يتعاون المجتمع الدولي للحد من هذه الاعباء.

وخلال الاجتماع، سلّم الوزير جريصاتي تقريرا الى السيد بيلينغسلي تضمن موجزا عن اهم الانجازات التي حققها لبنان في مجالي مكافحة الارهاب وتبييض الاموال منذ تولي الرئيس عون مسؤولياته الدستورية، موضحا ان كل حساب مصرفي يجمّد في مجالي مكافحة الارهاب او تبييض الاموال، لا يمكن تحريكه الا بقرار قضائي فقط.

وكان المسؤول الاميركي اعرب عن سعادته للقاء الرئيس عون في اطار الزيارة التي يقوم بها الى بيروت، ومؤكدا حرص الولايات المتحدة الاميركية على التعاون مع المؤسسات المالية والمصرفية للدولة اللبنانية والمصارف، لمكافحة تمويل الارهاب وتبييض الاموال، متمنيا ان تتمكن الحكومة اللبنانية بعد تشكيلها من مواجهة التحديات المالية والاقتصادية الراهنة في لبنان.


Hosting and support by