تجمع الأطباء التقى نقيب الأطباء : لالغاء قرار استدعاء بعض أطباء الحراك الى المجلس التأديبي للاسراع باقرار مرسوم تقاعد الطبيب مدى الحياة و لرفع المعاش التقاعدي الشهري الى 1000$


زار وفد من هيئة مكتب قطاع الأطباء المركزي في تجمع الأطباء في لبنان ( القطاع النقابي الطبي فيالتجمع الوطني الديموقراطي في لبنان ) ، برئاسة الدكتور غسان جعفر ، و عضوية الزملاء الأطباء حسن نصار ، منصف صبح ، محمد المقداد و عماد الحسيني ، بيت الطبيب ، حيث التقى نقيب أطباء لبنان في بيروت ، البروفسور ريمون الصايغ .

بداية” رحب النقيب الصايغ بوفد التجمع ، و استمع من الدكتور جعفرالى موقف التجمع ، من الأزمة العميقة التي تعاني منها نقابة الأطباء في بيروت ، الذي أكّـد على أهمية الحفاظ على وحدة النقابة ، و الدفاع عن مصلحة الطبيب العليا .

و طلب جعفر من النقيب الصايغ ، متمنيا” بكل محبة ، الغاء قرار استدعاء بعض أطباء الحراك الى المجلس التأديبي ، مقترحا” عليه و على الحراك الطبي المطلبي ، أن يتشكّـل وفد من الحراك ، للقاء النقيب و البحث في جميع الأمور النقابية الخلافية و المطلبية .

 كما عرض جعفر ، المطالب المزمنة للأطباء ، و في مقدمتها ، رفع المعاش التقاعدي الشهري للطبيب الى  مبلغ أقله الف دولار(أسوة” بأطباء الشمال ) ، نظرا” لتوفر مصادر مالية متعددة ترفد صندوق التقاعد ، و من بينها عائدات الوصفة الطبية الموحدة ، و الاسراع باستصدار تعديل على القانون الحالي للضمان الاجتماعي ، بحيث يلحظ ضمان الطبيب وعائلته بعد تقاعده (مدى الحياة ) .

بالنسبة للمطلب الأول ، أعلن النقيب عن استعداده ، لاستقبال وفد من الحراك ، و أبدى استعداده الدائم ايضا” ، للتعاون مع التجمع و القوى و المجموعات النقابية الطبية كافة بدون استثناء .

و بالنسبة للمطلب الثاني ، أبدى النقيب رغبته ، بعرض موضوع زيادة الراتب التقاعدي الشهري الى مبلغ قدره مليون و 300 ألف ليرة ، على مجلس النقابة لاعتماده (تنفيذا” لقرار الجمعية العمومية الأخيرة للنقابة ) .

اما فيما يتعلق بالمطلب الثالث ،  أي موضوع ضمان الطبيب بعد تقاعده ، فقد أكّد النقيب الصايغ ، الانتهاء من اعداد مسودة مشروع بالتوافق مع المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي ، حيث سيعمل على اقراره ، في الحكومة المقبلة ، من خلال التواصل مع كتل البرلمان واعضاء الحكومة الجديدة .

و من المطالب التي عرضها وفد التجمع مع حضرة النقيب الصايغ ، اعفاء أحد الزوجين من دفع رسوم الاشتراك في الضمان اذا كان الآخر مضمونا” ، حل مشكلة حوالي 1800 طبيب لم يشتركوا في الضمان حتى اليوم ، باعفائهم من دفع رسوم الاشتراك عن السنوات السابقة ، و احتساب رسم الاشتراك من تاريخ انتسابه الى الضمان ، انشاء لجنة رقابة مالية حيادية ، تشرف على تصحيح براءات الذمة المالية للنقابة ، التي لم توافق عليها الجمعيات العمومية منذ عام 2015 حتى اليوم .

بدوره أكّـد النقيب تأييده التام لهذه المطالب ، و العمل على تحقيقها ، بدعم من كامل الجسم الطبي .

و في الختام ، أشاد الدكتور جعفر ، بالأجواء الايجابية و الودية ، التي سادت اللقاء مع النقيب الصايغ  . و في هذا السياق ، دعا التجمع اعضاء المجلس النقابي جميعا” ، الى المشاركة في أعمال المجلس ، و عدم التغيب عن جلساته ، و البتّ بالأمور الخلافية داخله ، و احترام احكام القضاء ، فيما يتعلق بالاشكاليات المالية و الادارية . 


Hosting and support by