حزب سبعة يرصّ الصفوف ويتّجه نحو الديمقراطية الشاملة

في خطوة لافتة يتجه حزب سبعة نحو الديمقراطية الشاملة من خلال انتخابات داخليّة مبكرة على كافة المستويات بعد حوالي السنتين من تأسيسه. واكد جاد داغر الامين العام المؤسّس، ان سبعة صمّمت لتكون منصّة للعمل السياسي المنظّم العصري توضع بتصرّف كل مواطن يطمح لاستعادة لبنان. وهي ليست حزب بالمعنى التقليدي للاحزاب اللبنانية التي هي ملك زعماء وعائلاتهم. وتابع داغر “التغيير في لبنان يحتاج للتنظيم والاحتراف ولخطّة انقاذية متكاملة لصنع البديل الذي يطمح له المواطن  وسبعة تتقدّم  اليوم بخطى سريعة لتكون مكوّنا  اساسيا لهذا البديل الجدّي”. اتى هذا التصريح بمناسبة اطلاق “معهد سبعة” التدريبي الذي سيكون مدرسة لخلق قيادات جديدة. وتخلّل اول يوم من المعهد صفوف تدريبية تضمنت حصص لتنمية المهارات القيادية وشرح مبادئ سبعة وبرنامجها واخلاقياتها وهيكليتها. وادار الجلسات التدريبية الاولى اخصائيون وقياديون من الحزب من بينهم فيكتوريا الخوري وايلي ضاهر وداني محسن وسمير ايوب وريبال زوين وتخلّل الحصص التدريبية تفاعل  حيويّ من  قبل المشاركين. واكّد مدراء المعهد ان الحلقات التدريبية ستكون متواصلة ومتنوّعة لاحداث نقلة نوعية على كافة الصعد.


Hosting and support by