كبير مستشاري وزارة الدفاع البريطانية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في لبنان: مواصلة الدعم والصداقة مع الجيش اللبناني

زار لبنان أمس اللواء السير جون لوريمر، مستشار الدفاع البريطاني الأول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وعقد اجتماعات رفيعة المستوى مع مسؤولين لبنانيين يرافقه الملحق العسكري الكولونيل أليكس هيلتون.

شملت اجتماعاته مناقشات مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري ووزير الدفاع في حكومة تصريف الاعمال الياس بوصعب والمدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم وقائد الجيش العماد جوزاف عون.

وبحث اللواء لوريمر الوضع الحالي في لبنان والجهود المبذولة لتشكيل حكومة تعكس تطلعات الشعب ودور الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي في حماية التظاهرات والحفاظ على سلامة المواطنين.

وفي نهاية زيارته ، قال اللواء لوريمر:

“أزور لبنان في وقت مهم من تاريخه. لطالما كانت المملكة المتحدة، ومنذ فترة طويلة، شريكة مهمة وداعمة للبنان. في تشرين الأول اعلنا عن تمويل اضافي يصل الى 25 مليون د.أ للجيش اللبناني (2019-2022)، وهو جزء من دعمنا المستمر للمدافع الشرعي الوحيد عن لبنان. ان قوات الأمن مؤتمنة على حماية لبنان بما في ذلك تأمين أمن الحدود والتصدي للإرهاب وحماية الحق في الاحتجاجات السلمية وقد أثنيت على دورهم المهني. من المهم ان تواصل الأجهزة الأمنية اللبنانية حماية حق في الاحتجاج السلمي، وينبغي لمن يسعون للضغط على حركة الاحتجاج من خلال العنف والترهيب ان يدركوا أن هذا أمر غير مقبول على الاطلاق.”

وقال السفير البريطاني كريس رامبلنغ:

“انها زيارة جيده للواء السير جون لوريمر كبير مستشاري وزارة الدفاع البريطانية للشرق الأوسط. وكان اجتماع مجموعة الدعم الدولية الذي عقد في باريس أمس دليلا على ان المجموعة هنا لدعم لبنانِ ملتزم بالإصلاح. لبنان يحتاج إلى حكومة على وجه السرعة. لقد كنا واضحين ان مساله اختيار القادة والحكومة هي مسألة محلية لبنانية. وكان الشعب اللبناني واضحاً في مطالبته بتحسين الحكم، وينبغي الاستماع اليه.” 


Hosting and support by