وزير التربية:المناهج المطورة للغة العربية تفاعلية تمكن المتعلم من حل المشكلات التي تواجهه

خلال افتتاحه ورشة مناقشة مناهج اللغة العربية المطورة بمرحلتها الثالثة لصفوف التاسع والسادس والثالث الأساسي؛ أكد وزير التربية عماد العزب أهمية عملية تطوير المناهج التربوية، لانعكاس تطبيقاتها على مستقبل سورية وأبنائها، لافتاً إلى مكانة اللغة العربية كهوية؛ لأنها تعبر عن سورية وحضارتها وتاريخها وتراثها، ووجوب مراعاة بنية هذه المادة للتمييز بين الكم الذي يحتاجه المتعلم ليكون متميزاً في اللغة ويتخصص فيها، واستيعاب باقي المواد التي تعتمد على اللغة العربية لتقديم محتواها، موضحاً أن المناهج المطورة للغة العربية عملت على تحويل المادة من حفظية إلى تفاعلية ليتمكن المتعلم من حل المشكلات التي تواجهه، بالاستناد إلى أسلوب يعمل على تحقيق الترابط بين المفردات والمعلومات باستخدام لغة مبسطة ومدروسة ومنطقية ومحببة وتضمينها أشياء شيقة تشجع الإبداعات، مع التركيز على آلية الطرح وأسلوبه لتكون المرحلة الثالثة مكملة للمرحلتين الأولى والثانية، مبيناً وجوب الترويج للمجهود الكبير الذي تبذله لجان التأليف، والآثار الايجابية لتطبيقات المناهج في الميدان من خلال خطة إعلامية ممنهجة ومدروسة .


Hosting and support by