فلير تطرح التقنية المساعدة لإرساء السفن وأول شريك لشركات تصنيع السفن

أعلنت اليوم شركة “فلير سيستمز” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ: FLIR) عن النظام المساعد لإرساء السفن “دوك سانس” من “راي مارين”، وهو أول حل مساعد ذكي في قطاع النقل البحري للتعرف على الأجسام وقاعدة لاستشعار الحركة عند الإبحار في السفن الترفيهية. يستخدم نظام “دوك سانس” تقنية كاميرا الرؤية الآلية من “فلير” وتحليلات الفيديو لدمج المعلومات التي تم جمعها من الصور المحيطة في نظام الدفع والتوجيه الخاص بالسفينة بهدف مساعدة أصحاب السفن على المناورة لإرساء السفن في قواعد ضيقة. بالإضافة إلى ذلك، أعلنت شركة “فلير” أن “برستيج” لليخوت، وهي علامة تجارية تابعة لمجموعة “بينيتو”، ستكون أول من يعرض هذه التقنية.

قد تشكّل عملية إرساء السفن في قواعدها تجربة مرهقة، حتى بالنسبة إلى القباطنة الذين يتمتعون بخبرة واسعة. وفي كثير من الأحيان، تسهم الرياح والمد والجزر بجعل المهمة أكثر صعوبةً. ويمكن للحوادث التي تقع أثناء عمليات الإرساء أن ينتج عنها إصلاحات باهظة الثمن ومخاطر تهدد السلامة. صُمم نظام “دوك سانس” لتعزيز مهارات القبطان في التعامل مع السفن باستخدام تقنية “فيرتشوال بامبر” الخاصة بالنظام في المنطقة المحيطة بالسفينة. وفي حال واجه جسم ما مثل الأساسات العميقة أو سفينة أخرى تقنية “فيرتشوال بامبر”، يقدم نظام “دوك سانس” تلقائياً أوامر توجيه وقيادة إصلاحية لتجنب الاصطدام بالجسم ومساعدة القبطان في توجيه السفينة إلى المرسى.

هذا ويُستخدم نظام “دوك سانس” نظام تحديد المواقع العالمي (“جي بيه إس”) وتقنية استشعار الموقع في النظام المرجعي لتحديد وضع السفن بهدف تعويض الآثار التي تخلفها الرياح والتيارات وضمان دخول السفينة إلى القاعدة في المرسى بسلام من دون التسبب بحوادث اصطدام درامية أو مكلفة. ويتضمن نظام “دوك سانس” من “راي مارين” العديد من كاميرات الرؤية الآلية من “فلير”، ووحدة معالجة مركزية، وتطبيق “دوك سانس” الذي يعمل على شاشة الملاحة “أكسيوم” من “راي مارين”. كما يندمج هذا النظام في أنظمة الدفع الحديثة الموجودة على ذراع التوجيه، فيوفر أوامر توجيه وقيادة لمساعدة القباطنة على الوصول بسهولة إلى المرسى.

وقال جيم كانون، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “فلير سيستمز”، في هذا السياق: “يجسّد النظام المساعد لإرساء السفن ’دوك سانس‘ من ’راي مارين‘ تركيزنا على الحلول من خلال الجمع بين الملاحة، والتعلم الآلي، وتقنيات الاستشعار من ’فلير‘”. وأضاف: “الأهم من ذلك أنّنا نقوم بجمع هذه الابتكارات معاً ضمن حل بسيط من شأنه مواجهة التحديات الرئيسية للعملاء عن طريق الحد من التوتر الذي يسببه إرساء السفينة وجعل تجربة الإبحار أكثر أماناً وإمتاعاً لجميع المتواجدين على متن السفينة”.

ومن جهته، قال هيرفيه جاستينيل، الرئيس التنفيذي لمجموعة “بينيتو”: “يقضي هدفنا في أن نصبح المعيار العالمي لجميع تجارب الإبحار في السفن”. ويؤكّد إريك سترومبرغ، مدير شؤون تسويق المنتجات في شركة “برستيج” قائلاً: “سيزود حل ’دوك سانس‘ من ’راي مارين‘ أصحاب ’برستيج‘ المستقبليين بالثقة اللازمة لإرساء السفن بأمان، وهو ينسجم مع رؤيتنا المتمثلة في تسهيل تجربة الإبحار في السفن وجعلها في متناول جمهور أكبر”.

وتجدر الإشارة إلى أن “فلير” ستقوم بعرض تقنية “دوك سانس” من “راي مارين” في معرض دوسلدورف للقوارب المقام في الفترة الممتدة ما بين 19 و27 يناير في ألمانيا في جناح “راي مارين” (القاعة رقم 11، الجناح إيه 42) وجناح “برستيج” (القاعة رقم 6، الجناح دي 57). كما سيُعرض “دوك سانس” على متن يخت “برستيج 460” الذي يعمل بمحرك أثناء معرض “ميامي” لليخوت الذي سيقام في فبراير 2019.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: http://www.raymarine.com/docksense.

لمحة عن شركة “فلير سيستمز”

تُعتبر “فلير سيستمز”، التي تأسّست عام 1978 وتتخذ من ويلسونفيل بولاية أوريغون مقرّاً رئيسيّاً لها، شركةً رائدة عالمياً في تصنيع أنظمة الاستشعار التي تعزز الإدراك وتزيد الوعي، وتساعد في إنقاذ الأرواح، وتحسين الإنتاجية، وحماية البيئة. وتسعى “فلير” عبر نحو 3,500 موظف، إلى تحقيق رؤيتها المُتمثّلة في أن تصبح “الحاسة السادسة في العالم” عبر الاستفادة من التصوير الحراري والتقنيات المماثلة لتوفير حلول مبتكرة وذكية للأمن والمراقبة، ورصد البيئة والظروف، والاستجمام في الهواء الطلق، ورؤية الآلات، والملاحة، والكشف المسبق عن التهديدات. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.flir.com، ومتابعتنا عبر موقع “تويتر” على  [email protected]

لمحة عن “برستيج”

اتخذت العلامة التجارية العالمية الرئيسية “برستيج” موقعاً فريداً في سوق اليخوت الفاخرة عالية الدقة. وصُنعت يخوت “برستيج” في فاندي بفرنسا وصُممت من قبل ملاّك اليخوت لأولئك الشغوفين بالبحر، وتُعتبر جوهرة الهندسة البحرية الفرنسية. وتصمم “برستيج”، بواسطة استوديو “جاروني”، أكثر اليخوت ملاءمة للعيش فيها يتراوح قياسها من 40 إلى 75 قدماً. وتوفر مجموعات “فلاي بريدج” و”سبورت” يخوتاً نظيفة ومعاصرة تعمل بمحرك وذات تصميم عالي الجودة. وتعتمد هذه العلامة التجارية على شبكة تجار محترفين متنامية على مستوى العالم. للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.prestige-yachts.com.

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان الكامل هنا: https://www.businesswire.com/news/home/20190122005313/en/

إنّ نصّ اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أمّا الترجمة فقد قدِمتْ للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنصّ اللغة الأصلية الذي يمثّل النسخة الوحيدة ذات  التأثير القانوني.

*المصدر: “ايتوس واير”


Hosting and support by