تصريح و نشاط الامام قبلان

استنكر  رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى سماحة آية الله الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان بشدة الغارات الصهيونية على سوريا وانتهاكها الاجواء اللبنانية في عمل عدواني مزدوج يكشف عن طبيعة الكيان العدوانية بوصفه مصدر الشر في منطقتنا وهو يتحمل كل تبعات عدوانه في تعريض المنطقة لحرب اقليمية، ونحن نضع هذا العدوان برسم المجتمع الدولي المطالب بادانة اسرائيل ومعاقبتهاعلى عدوانها وانتهاكها سيادة لبنان بشكل شبه يومي.

وطالب سماحته السياسيين اللبنانيين بتشكيل شبكة امان تحقق الاستقرار الوطني وتحصن منعة وقوة لبنان في مواجهة الاعتداءات والانتهاكات الاسرائيلية فيبادروا الى تشكيل الحكومة الوطنية التي تحمي لبنان من اي عدوان.

ونوه سماحته بالانجاز النوعي السوري في افشال اهداف العدوان بما يؤكد ان سوريا تملك كل عناصر القوة في الدفاع عن نفسها وردع العدوان عليها، فسوريا القوية بجيشها وشعبها وحلفائها ستبقى عصية على كل عدوان.

من جهة ثانية، استقبل الامام قبلان وفد ممثل الامام الخامنئي في سوريا السيد ابو الفضل الطباطبائي ضم اصحاب الفضيلة: الشيخ خوديار ناصري، السيد مهدي الطباطبائي، السيد رغيد حيدري، بحضور نائب رئيس المجلس العلامة الشيخ علي الخطيب وامين عام المجلس نزيه جمول، ووجه الوفد الدعوة للشيخين قبلان والخطيب للمشاركة في الملتقى العلمائي الرابع عشر يقيمه مكتب الامام الخامنئي في سوريا بالتعاون مع وزارة الاوقاف في الجمهورية العربية السورية تحت عنوان دور العلماء في تأصيل مفهوم المواطنة وحفظ الاوطان الذي يقام في 30 من الشهر الجاري.

 


Hosting and support by