مبادرة برايت لاين، بقيادة معهد بروجكت مانجمنت إنستيتيوت، تدعم حلقة نقاش ذي إيكونوميست في دافوس

مبادرة برايت لاين، بقيادة معهد بروجكت مانجمنت إنستيتيوت، تدعم حلقة نقاش ذي إيكونوميست في دافوس

ستركّز الفعاليّة على تسخير قدرة الناس على التأقلم وتطبيق الاستراتيجيّات المؤسسيّة في عالم التقنيّات القادرة على إحداث تغييرات جذرية

فيلادلفيا – (بزنيس واير/”ايتوس واير”): تقوم مبادرة “برايت لاين”، وهي تحالف مخصّص لمساعدة كبار القادة التنفيذيّين على سدّ الفجوة التي يواجهونها بين تصميم الاستراتيجية وتنفيذها، إلى جانب معهد “بروجكت مانجمنت إنستيتيوت”، باستضافة فعالية “ذي إيكونوميست إيفنتس” في إطار حلقة نقاش بعنوان “الإنسان 2.0: تصميم وتنفيذ استراتيجيّة الحماية من التغيرات المستقبلية”.

وتماشياً مع موضوع “العولمة 4.0: تحديد بنية عالميّة في عصر الثورة الصناعيّة الرابعة” الرئيسي في دافوس، سيناقش أعضاء حلقة النقاش كيفيّة قيام رواد الأعمال بتسخير قدرة الناس على التأقلم وتطبيق الاستراتيجيّات المؤسسيّة، والتصدي لتأثيرات التقنيّات القادرة على إحداث تغيرات جذرية. يحصل هذا الموضوع على اهتمام خاصّ من معهد “بروجكت مانجمنت إنستيتيوت” (“بيه إم آي”)، العضو الرائد ضمن “برايت لاين”، بالنظر إلى كيفيّة دعوة هذه الموجة للمؤسسات إلى الاعتماد على التطبيق الناجح لاستراتيجيات جديدة بنطاق وسرعة لم يسبق لهما مثيل لتلبية متطلبات السوق.

وقال ريكاردو فارجاس، المدير التنفيذي لمبادرة “برايت لاين”، في هذا السياق: “انطلاقاً من عملنا كتحالف ملتزم بالانتقال من فكرة إلى تطبيق الاستراتيجيات وصولاً إلى النتائج، يسرّنا أن نتعاون مع ’ذي إيكونوميست إيفنتس‘ لإيصال هذا النقاش إلى الواجهة. وتسرّنا إمكانيّة مساعدة المؤسسات على تطوير وتأمين استراتيجيّات للمستقبل انطلاقاً من الأفكار التي تتمّ مناقشتها في دافوس”.

وصرّح جوزيف كاهيل، نائب الرئيس الأوّل للشؤون الإدارية والمسؤول التنفيذي المؤقت في “بيه إم آي”، قائلاً: “نفتخر بتقديم منصّة لرواد القطاع من أجل مشاركة خبرتهم حول تطبيق خطط استراتيجيّة جيدة البناء تهدف إلى تعزيز قدرة التقدمات التقنيّة الدائمة التطور. وتمّ تصميم هذه الحلقة لتوفير رؤى بالغة الأهمية حول كيفيّة قيام الرواد بوضع وتنفيذ استراتيجيتهم من أجل مواجهة التقنيّات التي تحدث تغييراً جذرياً”.

وسيتمّ تقديم حلقة النقاش من قبل جوزيف كاهيل، نائب الرئيس الأوّل للشؤون الإدارية والمسؤول التنفيذي المؤقت في “بيه إم آي”، وسيتمّ ترؤسها من قبل باتريك فوليس، محرّر الشؤون التجارية في “ذي إيكونوميست”. وسيقدّم المتحدثون المؤكدون في حلقة النقاش آراءهم من مجموعة متنوعة من الخلفيات والقطاعات. وتضمّ قائمة المتحدثين كلاً من:

* آن كارنز، نائب رئيس مجلس الإدارة في “ماستركارد”

* رينر ستراك، الشريك الرئيسي ومدير عام مجموعة بوسطن الاستشارية

* بيرناديت وايتمان، رئيسة شؤون المصادر والتصنيع والتقنيات اللوجستية العالميّة في “بي تي”

* “كريستوف كاتوار”، عضو في اللجنة التنفيذية العالمية والرئيس التنفيذي في فرنسا لدى مجموعة “أديكو”

ومع استمرار التمدن والمجتمع والتكنولوجيا بالتطوّر، يجب على المسؤولين التنفيذيّين أن يتعلموا كيفية إدارة تأثير التقنيّات التي تحدث تغييراً جذرياً. لا تستطيع أي مؤسسة أن تستعد لكل احتمال، لكنّها قادرة على صقل قدرتها على الاستجابة للتحديات الناتجة الحتميّة. وفي حين قد تتمكن المؤسسات من صياغة استراتيجيّتها للتعامل مع التقنيّات التي تحدث تغييراً جذرياً، من الضروري أن تنجح في تنفيذ هذه الاستراتيجيّة. لهذه الغاية، تلتزم مبادرة “برايت لاين” بتطوير منصة شاملة للمعرفة والربط الشبكي تساعد المؤسسات على سدّ الثغرة بين تصميم الاستراتيجية وتنفيذها، ومن خلال ذلك تحقيق منافع إيجابية للمجتمع.

يستطيع من يتخلف عن حضور حلقة النقاش في يوم الثلاثاء الموافق 22 يناير أن ينضموا إلينا عبر البث المباشر من خلال صفحة “ذي إيكونوميست إيفنتس” عبر “فيسبوك” أو متابعتنا عبر @EconomistEvents أو @PMInstitute للحصول على تغريدات مباشرة باستخدام الوسم #EconBusinessCase من الساعة 7:30 ولغاية 8:30 صباحاً بتوقيت وسط أوروبا.

لمحة عن مبادرة “برايت لاين”

تعتبر مبادرة “برايت لاين”، بقيادة معهد “بروجكت مانجمنت إنستيتيوت”، تحالفاً يضمّ مؤسسات عالمية رائدة متخصصة في مساعدة القادة التنفيذيين لسدّ الفجوات المكلفة وغير المنتجة التي يواجهونها بين تصميم الاستراتيجية وتنفيذها. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.brightline.org.

لمحة عن معهد “بروجكت مانجمنت إنستيتيوت” (“بيه إم آي”)

يُعتبر معهد “بروجكت مانجمنت إنستيتيوت” (“بيه إم آي”) أحد الجمعيات الرائدة عالميّاً والمخصّصة للأشخاص الذين يعتبرون إدارة المشاريع والبرامج والحافظات مهنتهم. ويقدّم المعهد الذي تأسّس عام 1969 القيمة لأكثر من ثلاثة

ملايين شخص من المهنيين الذين يعملون في جميع بلدان العالم تقريباً من خلال توفير الدعم والتعاون والتعليم والأبحاث العالمية. كما يعمل معهد “بيه إم آي” على تعزيز المسيرات المهنية وتحسين نجاح المؤسسات وترسيخ مهنة إدارة المشاريع من خلال المعايير والشهادات والمجتمعات والمصادر والأدوات والبحث الأكاديمي والمنشورات ودورات التطوير المهني وفرص التواصل المعترف بها عالمياً. وانطلاقاً من كونه جزءاً من عائلة “بيه إم آي”، يخلق موقع “بروجكت مانجمنت.كوم”ProjectManagement.com) ) مجتمعاتٍ عالمية عبر الإنترنت تُوفر مصادر أكثر، وأدوات أفضل، وشبكات أوسع وآفاق أرحب. للمزيد من المعلومات، يُمكنكم زيارتنا عبر الروابط الإلكترونية التالية: www.PMI.org، و.comwww.projectmanagement، وw.facebook.com/PMInstituteww، وعلى “تويتر” على @PMInstitute.

لمحة عن مجموعة بوسطن الاستشارية

تعتبر مجموعة بوسطن الاستشارية (“بي سي جي”) شركة استشارات إدارية عالمية والشركة الاستشارية الرائدة عالمياً في مجال استراتيجية الأعمال. ونتعاون في مجموعة بوسطن الاستشارية مع عملاء من القطاعين الخاص والعام والقطاعات غير الربحية في جميع المناطق لتحديد الفرص ذات القيمة الأعلى المتاحة لهم، ومواجهة التحديات الأكثر خطورةً، وإحداث نقلةٍ نوعيةٍ في مشاريعهم. ويجمع نهجنا المخصص بين رؤية متعمقة في ديناميكيات الشركات والأسواق والتعاون الوثيق على جميع مستويات مؤسسة العميل ما يضمن تحقيق عملائنا لميزة تنافسية مستدامة، وبناء مؤسسات أكثر قدرة، وتأمين نتائج دائمة. وتُعد “بي سي جي” شركةً خاصة تأسست عام 1963، ولها أكثر من 90 مكتباً في 50 دولة. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: cg.comb.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع “بزنيس واير” (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20190117005460/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Hosting and support by