كأس آسيا: لبنان لكتابة تاريخه بفوز أول والعبور للدور الثاني

يقف منتخب لبنان لكرة القدم على عتبة كتابة تاريخه في كأس آسيا، ذلك ان فوزه على كوريا الشمالية في مباراتهما المقررة الساعة السادسة عصر الخميس بتوقيت بيروت على ملعب نادي الشارقة، في ختام المرحلة الثالثة الاخيرة للدور الاول من المجموعة الخامسة، سيؤهله للدور الثاني، دور خروج المغلوب، من النسخة ال17 للمسابقة، والتي تستضيفها الامارات العربية المتحدة حتى الاول من شباط المقبل.

فوز لبنان سيخوله حجز إحدى البطاقات الاربع لاصحاب المركز الثالث في المجموعات الست. وقد صبت نتيجة المجموعة الثانية في مصلحته، ذلك ان منتخب فلسطين حل ثالثا بنقطتين.

وفوز لبنان سيمنحه ثلاث نقاط بعد خسارتين بنتيجة واحدة 0-2 امام كل من قطر والسعودية في ملعبي هزاع بن زايد في مدينة العين، وستاد آل مكتوم بنادي النصر في دبي.

مباراة الخميس ستجرى على ملعب نادي الشارقة الذي يستع ل13 الف متفرج، والذي أعيد تجديده خصيصا للبطولة الحالية بعد تشييده في 1997.

وسيفيد منتخب الارز من حشد جماهيري ضخم يعتمد على ابناء الجالية في الامارات، الذين وكبوا منتخبهم بسبعة آلاف متفرج قصدوا مدينة العين في المباراة مع قطر، ثم بزهاء ستة آلاف متفرج تمكنوا من الحصول على بطاقات دخول في المباراة مع السعودية.

وسيلعب منتخبنا بثقة، من دون التقليل من احترام الفريق المنافس، وهذا الامر شدد عليه المدير الفني المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش.

وفوز لبنان وتأهله سيضعه امام مواجهة الامارات المضيفة على ملعب خليفة بن زايد في العاصمة ابو ظبي، السادسة مساء الاثنين 21 كانون الثاني.


Hosting and support by