تصريح الشيخ القطان

دان الشيخ أحمد القطان رئيس جمعية “قولنا والعمل” الخطابات الفتنوية التحريضية مذهبياً وطائفياً وعرقيا” قائلاً “هكذا ضاعت فلسطين، هذه الاساليب وبهذه الخطابات والمظاهرات والكلام ضيعنا أمجاد أمتنا لان العدو يفرح ويسعد عندما يراك تتكلم من دون فعل، قف على المنابروقل ما شئت , حتى الدول الظالمه والدكتاتورية والانظمة الظالمة والطاغية اذا لم يكن لك اثر لا يهمها شيئ  كلامك وخطاباتك، حتى الصهاينة يقولون اتركوا الفلسطينيين يعتصمون ويصرخون  ويتظاهرون ويقومون بمسيرات العودة لا يهم, المهم ان لا يصل لهم صاروخ او دبابة او مال, وأن لا يكون عندهم قوة وعتاد أما الكلام هذا لا قيمة له”

وأضاف الشيخ القطان خلال خطبة الجمعة في بلدة برالياس البقاعية “تريد أن ترى الى أي مستوى وصل اليه الفكر والعقل العربي، أنظر الى بعض المحللين والكتاب الذين يقولون أن ايران متفقة مع امريكا لذلك لا تستطيع أمريكا ان تضرب ايران, ايران متفقة مع الصهاينة لذلك لا تستطيع اسرائيل ان تضرب ايران، هذه غرف سوداء وادمغة وعقول تعمل على هذا الاساس كي تقنع العالم العربي الاسلامي بانه لا توجد قوة ردع، مع ان كل العقلاء يعلمون ان لو امريكا استطاعت ان تقضي على ايران كانت قضت عليها بيومان او ثلاثة ، ولكن  سبب عدم حصول الحرب الى يومنا هذا هو وجود توازن الرعب لان القوة التي تملكها ايران تردع امريكا والصهاينة من ان تشن حربا , فان السبب هو توازن الرعب”

وأردف القطان قائلاً ” لو استطاعت امريكا والصهاينة وكل العالم ان يضربوا حركات المقاومة في فلسطين ولبنان لفعلوا ذلك منذ زمن بعيد ولكن هذا هو تسخيف العقول العربية والاسلامية, حتى الانسان منا لا يفكر بعقلة بل يفكر بغريزته وطائفيته ومذهبيته وانتمائه الديني، فأنتصارنا عليهم لن يكون بالخطابات والمظاهرات والكلام المنمق ولا بالمعهدات ,لان الانتصار سيكون على ايدي المؤمنيين”

ووجه القطان رسالة للعرب والمسلمين خاصة “نحن قوم اعزنا الله بالاسلام , وليس اعزنا الله بأمريكا ولا بالصهاينة ومؤتمرات الخيبة والذل وضخ مليارات الدولارات لكي نقتل بعضنا وصفقة القرن بالبحرين”

وفي الختام سأل القطان “دماء المسلمين كيف تضيع اليوم ؟ إما أن نقتل على ايدي الانظمة الظالمة العربية والاسلامية وإما نقتل من خلال تحريض الاعداء فنكفر بعضنا  بعض ونتقاتل فيما بيننا، واما من خلال الجماعات  التكفرية المجرمة”

 

 


Hosting and support by