الدورة الاستثنائية لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة للتحضير للدورة 4 لجمعية الأمم المتحدة للبيئة والمفاوضات الخاصة بالعهد الدولي للبيئة

عقدت اليوم اجتماعات الشق الوزاري للجلسة الاستثنائية لمجلس وزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة، والتي عقدت بالبحر الميت بالأردن، افتتح الجلسة معالي المهندس/ إبراهيم صبحي الشحاحدة، وزير الزراعة ووزير البيئة الأردني ممثلاً لدولة رئيس الوزراء د. عمر الرزاز راعي المؤتمر، ومعالي السيد/ طارق الخطيب وزير البيئة اللبناني، ورئيس الدورة الحالية للمجلس، والسيد/ سامي ديماسي المدير والممثل الإقليمي للأمم المتحدة للبيئة، مكتب غرب آسيا، والسيدة/ ريم نجداوي، ممثلة القائم بأعمال السكرتير التنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)، والسيد السفير/ جمال جاب الله ممثل الأمين العام لجامعة الدول العربية.
بحثت الجلسة صياغة موقف موحد للمجموعة العربية من الموضوعات الخاصة بالدورة الرابعة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة، والتي ستعقد بمقر البرنامج بنيروبي في مارس المقبل، ومفاوضات العهد الدولي للبيئة التي ستنطلق الأسبوع المقبل بنيروبي.
وأكد الوزراء على أهمية تعزيز جهود المجموعة العربية، والدفع بأولويات المجموعة العربية خلال فعاليات الجمعية والتي ستشهد تشكيل الأجندة العالمية للبيئة، واعتماد خطة العمل والميزانية للبرنامج، وعدد من الفعاليات الخاصة بالمجتمع المدني والقطاع الخاص ومجتمع العلوم والأبحاث.
كما أكد الوزراء على أهمية موضوعات إدارة النفايات والحد من فقد الغذاء للمنطقة العربية، وقرروا التقدم بمشروعات قرارات حول تلك الموضوعات للجمعية.
واختتم الوزراء العرب اجتماعهم بالإعراب عن شكرهم لجهود برنامج الأمم المتحدة للبيئة مكتب غرب آسيا في الإعداد للجلسة الاستثنائية وتوفير الدعم اللازم لجهود الدول العربية في مجالي حماية البيئة وتحقيق التنمية المستدامة، وللمملكة الأردنية الهاشمية على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، وأعربوا عن تطلعهم لتعزيز الشراكة بين برنامج الأمم للبيئة وجامعة الدول العربية، من خلال التوقيع على مذكرة تفاهم جديدة بين الجهتين على هامش الدورة الرابعة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة بمارس المقبل في نيروبي.

نقاط للمحررين:
يعد برنامج الأمم المتحدة للبيئة الهيئـة العالميـة الرئيـسية المعنيـة بالبيئة الـتي تحـدد خطـة العمـل العالمية في مجـال البيئـة، ويعمل علـى تنفيـذ البعـد البيئـي للتنميـة المستدامة بصورة متـسقة داخـل منظومـة الأمـم المتحـدة، وكذا الجهـة الدولية الرسميـة للدفاع عـن قـضايا البيئـة العالمية.
تم إنشاء جمعية الأمم المتحدة للبيئة بموجب مقررات قمة ريو+20، من خلال تحويل المجلس الحاكم (المُشكَّل سابقاً من 58 دولة) إلى العضوية العالمية (كافة أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة)، وأقر قرار المجلس الحاكم رقم 27/2 المسمى الجديد للجمعية وإدخال عدد من التعديلات على القواعد الإجرائية الخاصة بها، وتقوم الجمعية بالمهام التالية:

  • وضع الأجندة العالمية للبيئة.
  • التوجيه السياسي وتفعيل السياسات الهادفة لمواجهة التحديات البيئية المستجدة.
  • مراجعة السياسات القائمة، وتعزيز الحوار، ومشاركة الخبرات.
  • إعطاء التوجيه الاستراتيجي لعمل برنامج الأمم المتحدة للبيئة.
  • تنظيم منتدى/حوار لأصحاب المصلحة.
  • تعزيز الشراكات لتحقيق الأهداف البيئية وحشد الموارد.


Hosting and support by