نشاط البطريرك الراعي – بكركي الخميس 10 كانون الثاني 2019

 

إستقبل غبطة البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي قبل ظهر اليوم الخميس 10 كانون الثاني 2019، في الصرح البطريركي في بكركي، الوزير السابق سجعان القزي الذي اشار الى ان “اللقاء تخلله بحث في الشأن العام. وكان تأييد مطلق لمواقف غبطته التي تعبر عن معاناة الشعب اللبناني بأكمله. وفي هذا الإطار لمست رغبة غبطته في لقاء القيادات المسيحية للبحث في مصير لبنان في هذه المرحلة، بسبب القلق على الوجود اللبناني لناحية هويته ونظامه ووجهه الحضاري.”

وتابع القزي :” وفي ما يتعلق بالموضوع الحكومي لا بد لنا من القول ان سيدنا له بصمته دائما في المحطات الاساسية في حياة لبنان وهذا هو دور الصرح البطريركي. وغبطة البطريرك الراعي اليوم لا يدع اية فرصة الا ويستمع فيها الى آراء الرعية قبل اي استحقاق.”

بعدها التقى غبطته امين الهيئة القيادية في حركة المرابطون العميد مصطفى حمدان على رأس وفد من اعضاء الهيئة في زيارة لتقديم التهنئة بالأعياد، اكد بعدها حمدان ان”الصرح البطريركي يؤكد يوما بعد يوم انه المرجعية الوطنية لكل حريص على ان يكون وطننا لبنان وطنا حقيقيا نعيش فيه ويكون فيه المستقبل الواعد لابنائنا.”

وتابع حمدان:” ان التلهي بتوزيع حقائب وتقاسم حصص من هنا وهناك لا يخدم المصلحة الوطنية العليا ولا سيما ان المسار الإجتماعي والإقتصادي والسياسي في لبنان ينحدر بسرعة قصوى ومن المستغرب انه حتى الآن لا يزال واقع تأليف الحكومة خاضعا لهذه التأثيرات.”

وختم حمدان :” نحن نؤيد غبطته في موضوع تأليف حكومة من اختصاصيين تكون مصغرة وقادرة على معالجة الواقع الذي يعيشه اللبنانيون. كما اننا نحيي المؤسسة العسكرية والقوى الامنية التي تؤمن سلامة وامن المواطنين في هذه الظروف.”

و استقبل غبطته مسؤولي حركة الفوكولاري في لبنان بريدي بيتزو وجاك كوستا يرافقهما فيليب ولينا الحاج وكان عرض “لأبرز النشاطات التي تقوم بها جماعة الحركة في لبنان من انمائية وروحية واجتماعية على مختلف الأراضي اللبنانية والتي تشمل جميع اللبنانيين من دون استثناء.”

ولفت كوستا الى ان “رئيسة حركة الفوكولاري في العالم ماريا فوشيه ستزور لبنان في ايار المقبل للإحتفال بالذكرى الخمسين على تأسيس الحركة في لبنان وسيقام قداس احتفالي بالمناسبة في كنيسة سيدة القيامة في المطيلب.”

ومن زوار الصرح المونسنيور اميل شاهين، ثم الدكتور جوزيف الخوري، ثم سفير لبنان الاسبق في روما العميد جورج خوري.


Hosting and support by