حاصباني: العبرة بالتنفيذ كي لا يكون مصير خطة الكهرباء كسابقاتها

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء غسان حاصباني “الا حاجة لتصويت على خطة الكهرباء، الإثنين، فالملاحظات التي وضعت أُخذت بعين الإعتبار وما زالت هناك نقاط عالقة مثل الذهاب إلى إدارة المناقصات وتشكيل هيئة ناظمة للقطاع ومن ثم تعديل قانون تنظيم القطاع”.

حاصباني، وفي حديث عبر “nbn”، اضاف: “كل القوى السياسية الأساسية كانت ممثلة في اللجنة الوزارية المتعلقة بالكهرباء وكانت آراء العديد منها باتجاه إدارة المناقصات ورفعت اللجنة توصياتها الى مجلس الوزراء والقرار النهائي بيده وعليه اتخاذ القرار المناسب غدا. كل الافرقاء قدموا ملاحظاتهم، وهناك مواقف لا يمكننا الاستغناء عنها وكنا واضحين بمقاربتنا الملف وسيكون لنا رأينا”.

وتابع: “العبرة بالتنفيذ كي لا يكون مصيرها مثل الخطط التي سبقتها ولم تنقذ وتسببت بعجز كبير. هدفنا تطبيق العمل بشكل سليم والخطة موجودة لتكون بمثابة خارطة، والأساس الشفافية وتأمين الكهرباء للناس. أردنا إزالة كل العقبات من أمام خطة الكهرباء وهذا ما حدث بالتعديلات التي وُضعت على النص الذي رُفع الى مجلس الوزراء، وإلا ما نفع خطة فيها عقبات وتزيد العجز”.

ختم نائب رئيس مجلس الوزراء: “الهدف ليس تجييش المشاعر إنما تحقيق اهداف مجلس الوزراء والمضي قدماً. وهناك خطوات كثيرة على الحكومة التوافق عليها، والأمور تتطلب تعاوناً من الجميع ونأمل ان نرى هذه الروحية غداً.


Hosting and support by