الإطفاء يحسم قمة كرة اليد أمام الصداقة

عوض فريق فوج الإطفاء بيروت حامل اللقب خسارته في الأسبوع الماضي أمام الشباب حارة صيدا، بفوز غالٍ على الصداقة (وصيف الموسم الماضي) بفارق 3 أهداف وبنتيجة (28-25)، الشوط الأول (13-15)، في المباراة التي أقيمت بينهما في قاعة حاتم عاشور، ضمن المرحلة السابعة (الأخيرة ذهاباً) من بطولة لبنان لكرة اليد، بحضور رئيس الاتحاد اللبناني للعبة عبدالله عاشور ونائبه أحمد درويش.

ورفع الاطفاء رصيده إلى 13 نقطة في المركز الثاني موقتاً، بينما أصبح رصيد الصداقة 11 نقطة في المركز الثالث موقتاً.

قدم الفريقان أداء حماسياً ومتكافئاً، وتبادلا السيطرة الفنية والرقمية، ولم تحسم النتيجة الا في الدقائق الأخيرة، مع تألق الثنائي أحمد وحسين شاهين، الذي قاد الفريق إلى أداء هجومي سمح له في حسم الأمور أمام حامل اللقب بقيادة مدربه الجديد جميل قصير، الذي حل خلفاً للمدرب التونسي المقال محمد دلال.

وكاد الصداقة، الذي برز في صفوفه عمر طرابلسي، يعود إلى أجواء المباراة ويحسم النتيجة لمصلحته، لولا تألق حارس مرمى الإطفاء، الذي أبعد كرات عدة عن مرماه.

وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب الإطفاء حسين شاهين برصيد 15 هدفاً، بينما كان عمر طرابلسي الأفضل من الصداقة بـ7 أهداف.

قاد المباراة الحكمان قاسم مقشر وأكرم الشيخ حسين، وآمنة طالب (ميقاتية) ومحمد العقيبة (مسجلاً) ، وراقبها الحكم الدولي حلمي شعيب.

وفي القاعة نفسها، حقق الجمهور فوزه الأول هذا الموسم، وجاء على المبرة بفارق 3 أهداف وبنتيجة 31-28، الشوط الأول (18-12).

ورفع الجمهور رصيده إلى 7 نقاط في المركز السادس، في حين تراجع المبرة إلى المركز السابع بـ6 نقاط.

بدأت المباراة سريعة ومتكافئة وتعادلت النتيجة بين الفريقين 3-3 بعد مرور 5 دقائق، ثم (6-6) في الدقيقة العاشرة، قبل أن يوسع الجمهور الفارق مع نهاية الشوط الأول (18-12).

وبسط الجمهور هيمنته على الشوط الثاني، منهياً نصفه الأول (24-18)، قبل أن ينتفض المبرة ويحاول معادلة الأرقام، إلا أن الكلمة الأخيرة كانت لمنافسه بفارق 3 أهداف (31-28).

وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب الجمهور جورج حداد برصيد 12 هدفاً، فيما كان محمد عصفور الأفضل من المبرة بـ8 أهداف.

قاد المباراة الحكمان قاسم مقشر وأكرم الشيخ حسين، وآمنة طالب (مسجلة) ومحمد العقيبة (ميقاتياً).


Hosting and support by