مقتطفات من مقابلة النائب محمد خواجه على تلفزيون المنار

أشار عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب ​محمد خواجه ​ في حديث تلفزيوني الى أن المنطق يفرض ان من سيسمى من قبل ​اللقاء التشاوري​ سيكون ممثلا له في ​الحكومة​ وليس كما يفكر البعض بضمه في كتلة “​لبنان القوي​” أو غيرها من الكتل، ويبدو ان هذا البعض يجري حسابات بعيدة تتخطى تشكيل الحكومة.
“واذا كانت قضية وزير اللقاء التشاوري مرتبطة بحسابات لها علاقة بالحصول على الثلث الضامن، فيهمنا أن نؤكد أن هذا الامر لا يصرف في مسألة الإستحقاق الرئاسي المقبل الذي تتحكم فيها معادلات و عناصر عديدة في اوانها”.

ومن يطلع على تاريخ الاستحقاقات الرئاسية منذ الإستقلال حتى اليوم يدرك هذا الأمر جيداً…


Hosting and support by