تعاون بين مكتب اليونسكو في بيروت و ووزارة التربية لتدريب مرشدي و منسّقي مديرية الإرشاد والتوجيه على التواصل الفعال والايجابي

نظّم مكتب اليونسكو في بيروت في 1 نيسان/أبريل 2019 حلقة تدريبية حول “التواصل الفعال والايجابي” استهدفت مجموعة من المرشدين و المنسّقين في مديرية الارشاد والتوجيه في وزارة التربية و التعليم العالي.

يأتي هذا التدريب في إطار مشروع “تعزيز تعلم الفرنكوفونية وتعليمها في لبنان”، الذي يموله صندوق “التعليم لا ينتظر” المدعوم من الحكومة الفرنسية ووزارة التربية والتعليم العالي، والذي صممه مكتب اليونسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية – بيروت، ويهدف الى “تعزيز جودة التعلم والتعليم باللغة الفرنسية” وفاعليته للطلاب اللبنانيين وغير اللبنانيين الملتحقين بالمدارس الرسمية اللبنانية.

استُهلّت الجلسة بكلمة ترحيبية ألقاها مدير مكتب اليونسكو في بيروت, الدكتور حمد الهمامي, شدّد فيها على الأهمية التي توليها منظمة اليونسكو لضمان جودة التعليم و تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة. كما أشار الهمامي الى أن  اليونسكو تعمل بشكل وثيق مع الحكومة اللبنانية ووزارة التربية وكذلك مع وكالات التنمية المحلية والمجتمع المدني والأكاديمي والقطاع الخاص لدعم التكامل، وتنفيذ خطة التعليم لعام 2030 في لبنان من خلال تنمية القدرات وتقديم المساعدة الفنية.

ثمّ كانت كلمة لمدير العام للتربية الأستاذ فادي يرق أكّد فيها على أنّ مشروع  “تعزيز تعلم الفرنكوفونية وتعليمها في لبنان”  يتماشى مع التزامات لبنان وسياساته التربوية. و شدّد يرق على أهمية تدريب مرشدي ومنسّقي مديرية الإرشاد والتوجيه على التواصل الفعال والايجابي ممّا سيمكّنهم من القيام بمهامهم و إيصال رسائلهم  للتربويّين بنجاح و فعاليّة.

تناولت الحلقة التدريبية, التى يسّرها المدرّب ميلاد حدشيتي و التي ارتكزت على مقاربة تفاعليّة, مواضيع عدّة منها: تعزيز العلاقات إيجابية, تزايد الوعي الذاتي والتواصل, أساسيات التواصل, لغة الجسد, والتعامل مع النزاعات.

تعتبر هذه الورشة واحدة من سلسلة ورش تدريبية تهدف الى بناء قدرات فريق عمل مديرية الإرشاد والتوجيه لتنفيذ مشروع  “تعزيز تعلم الفرنكوفونية وتعليمها في لبنان”.

 


Hosting and support by