شعبة المعلومات توقف أحد أخطر مزوري المستندات الرسمية والذي اوهم عائلات سورية بالحصول على الجنسية اللبنانية

صـدر عـن المديـرية العامـة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامـة

البلاغ التالي:

في إطار متابعة شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي لملفات الاحتيال والتزوير بغية كشف هوية جميع المتورطين بتلك القضايا، وتوقيفهم بالتنسيق مع القضاء المختص.

نتيجة الاستقصاءات والتحريات التي قامت بها قطعات الشعبة، تمكنت من تحديد هوية أحد أفراد عصابات الاحتيال وتزوير المستندات الرسمية، وهو: ح. أ.      (مواليد عام 1970، لبناني)

توافرت معلومات حول قيامه بمتابعة ملفات تجنيس كان تقدم بها بعض أفراد عائلات رعايا سوريين متواجدين على الأراضي اللبنانية منذ عشرات السنين، وتزويدهم بمستندات رسمية تثبت حصولهم على الجنسية اللبنانية.

بتاريخ 27/03/2019 وبعد عملية رصد ومتابعة دقيقة تمكنت قوة من الشعبة من توقيفه في منطقة الاشرفية.

بالتحقيق معه اعترف بقيامه بتزويد أفراد عائلات سورية بإفادات مزورة صادرة عن المديرية العام للأحوال الشخصية تثبت أن نسبهم لبناني، ومن ثم تزويدهم ببطاقات هوية وبيانات قيد إفرادية ودفاتر سوق لبنانية وسجلات عدلية جميعها مزورة. كما زود بعضهم بإفادات مزورة صادرة عن المديرية العامة للأمن العام وبيانات قيد الدرس إضافة الى تجديد إقاماتهم في لبنان بموجب بطاقات مزورة خاصة بالرعايا العرب والأجانب، وذلك مقابل مبالغ مالية طائلة.

ضبط بحوزته كمية كبيرة من المستندات الرسمية المزورة المنظمة من قبله.

أجري المقتضى القانوني بحقه وأودع المرجع القضائي المختص.


Hosting and support by