لقاء الوزير خليل ونائب رئيس البنك الاوروبي

استقبل وزير المالية علي حسن خليل النائب الأول لرئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يورجن ريجتيريك ونائب رئيس البنك بيار هيلبرون وجرى عرض  للمشاريع المشتركة بين لبنان والبنك.

وصرّح ريجتيريك بعد الاجتماع بالآتي :

 

–         ما الهدف من زيارتكم الى لبنان وهل من استثمارات أخرى غبر استثمارات العام 2017؟

سيكون هناك الكثير من الاستثمارات. ففي العام 2018 بلغت الاستثمارات 244 مليون. ونحن نرغب بالاستمرار وتسريع العملية إذا أمكن ذلك. في الواقع، من أهم المواضيع التي تناولتها مع معالي الوزير هو أن المؤشرات الاقتصادية الحالية تشير الى أزمة وشيكة.

ونحن في البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير نشعر أن هناك حاجة لإصلاحات مهمة وجريئة، خاصة على صعيد تصحيح أوضاع المالية العامة والطاقة.

 

  • وعن الإصلاحات التي يزمع لبنان تنفيذها؟

بحسب خبرتنا، ان الإصلاحات قد تكون مؤلمة ولكن البديل عنها مؤلم أكثر. ونعتقد انه بفضل الحكومة الحالية، لبنان مستعد لاتخاذ هذه الخطوات.

 

–         ما الذي أطلعكم عليه رئيس الوزراء في ما يتعلق بالوضع المالي والاقتصادي في لبنان؟

لقد أكد كل من رئيس الوزراء ومعالي وزير المالية على خطورة الوضع وكلنا أمل أنه بعد مرور شهرين سنرى الموازنة قيد التنفيذ.


Hosting and support by