النائبة من الاصول الفلسطينية في الكونغرس رشيدة طليب تصف ترامب بكلمات تثير الشارع ضدها

بدأت حملة من الانتقادات تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي، ضد رشيدة طليب العضوة الديمقراطية بمجلس النواب الأميركي، بعد توجيهها كلمة مسيئة للرئيس دونالد ترامب.
وقالت طليب في فيديو انتشر لها على مواقع التواصل الاجتماعي، “يحبك الناس عندما تنتصر. وفي ذلك اليوم، عندما ينظر ابنك إليك ويقول: ماما، لقد فزت… والمتنمرون لا ينتصرون، أقول: لا، هم لا ينتصرون. لأننا سنفعلها. سنذهب هناك ونخضع الرئيس للعزل البرلماني”.
وطليب أول نائبة أميركية، من أصول فلسطينية، وواحدة من مسلمتين تدخلان الكونغرس بعد الانتخابات الأخيرة.
وفيما رفض مغردون ما قالته طليب واعتبروه “إرهابيا”، قال آخرون إنه “ليس الأول الذي يستخدم فيه تصريحا جارحا، مذكرين بتصريحات سابقة لسياسيين أميركيين آخرين”.
وقالت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إنها لا تحب اللغة التي استخدمتها طليب لكنها “ليست أسوأ من لغة ترامب”.
ترامب من جهته وإن لم يعلق على اللفظ الذي قالته طليب، إلا أنه علق على مسألة العزل وقال: هم يريدون فعل ذلك لأنهم لا يستيطعون الفوز في 2020.
وتابع:”كما قلت عدة مرات من قبل: إذا سيطر الديمقراطيون على مجلس النواب أو الشيوخ، ستتعطل أسواق المال. فزنا بالشيوخ وفازوا بالنواب. ستهدأ الأمور. هم يريدون أن يحاكموني برلمانيا فقط لأنهم يعرفون أنهم لا يتسطيعون الفوز في 2020.. يا له من نجاح!.


Hosting and support by