محاضرة جديدة لشباب وكشافة المشاريع حول الإنفلونزا وفيروس كورونا

ضمن سلسلة محاضراتها المواكبة لآخر تطورات فيروس كورونا أقامت جمعية شباب المشاريع بالتعاون مع مفوضية الشمال في جمعية كشافة المشاريع محاضرة طبية بعنوان “الإنفلونزا والكورونا بين الوقاية والعلاج” في قاعة الصلاحية التابعة لمسجد السنة في مخيم البارد بحضور عدد من المشايخ ومعلمي مدارس الأونروا وحشد من المهتمين.

بعد تلاوة مباركة من القرآن الكريم استهل المحاضرة الدكتور أنس عبيد مبيناً أن “هناك أربعة أنواع للإنفلونزا هي A-B-C-D وأن أشدها A ومنه يتفرع 198 مزيجًا منهم H1N1 المشهور بإنفلونزا الخنازير” ثم تناول “مضاعفات الإنفلونزا التي منها نوبة الربو- التهاب في الرئة- التهاب لسان المزمار- التهاب الجيوب الأنفية والتهاب الأذن الوسطى” ثم بيّن أن “الأكثر عرضة للمضاعفات الخطيرة هم الذين لديهم أمراض السكري والقلب والشرايين والرئة المزمنة والكلى والكبد والحوامل ومن عندهم ضعف في المناعة”.

أما الدكتورة رزان حمزة فأكدت على “أهمية التوكل على الله والعمل بأسباب الوقاية والعلاج” ثم استعرضت تفريعات الفيروسات التاجية وبينت أن “فيروس كورونا المستجد ينتمي إلى betacoronavirus وأنه ينتقل عبر قطرات الجهاز التنفسي ووسائل الاتصال الوثيقة” وتناولت إحصائيا بدء ظهوره وانتشاره الجغرافي وأعداد الوفيات والمصابين كما ورد في البيانات الرسمية لمنظمة الصحة العالمية ثم شددت على “أهمية اتباع الإجراءات الوقائية والتثقيف الصحي وخاصة في المدارس ودور الأهل والمعلمين”.

وفي نهاية المحاضرة أجاب المحاضران على أسئلة المشاركين.