بعد انتهاء ليلة رأس السنة الميلادية، ونجاح عملية حفظ الأمن والنظام
التي نفّذتها قوى الأمن الداخلي على مختلف الأراضي اللبنانية، اذ لم يسجل
اي حادث امني يذكر، ولم تسقط اي ضحية في حوادث السير باستثناء بعض
الجرحى، وذلك حتى الساعة ٩.٠٠ من تاريخ اليوم ١/١/٢٠١٨.

وادت حوادث اطلاق النار في الهواء الى اصابة 4 اشخاص وإصاباتهم طفيفة،
وتم تحديد هوية عدد كبير من مطلقي النار واوقف اثنان منهم، والاستقصاءات
مستمرة لتوقيف الاخرين، وسيتم الاعلان عن اسمائهم في بيانات لاحقة.

للمناسبة، وجّه المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان
التهاني إلى الضباط والرتباء والأفراد الذين شاركوا في التدابير الأمنية
وتنفيذ خطة الإنتشار لتنظيم السير، وذلك على الجهود والإجراءات الميدانية
التي بذلوها، وبخاصةٍ على الطرقات لتسهيل أمور المواطنين والسهر على
راحتهم والحفاظ على السلامة المرورية، الأمر الذي أشاع ارتياحاً لدى جميع
اللبنانيين والمقيمين، واعطى التعليمات للبقاء على الجهوزية واليقظة
الدائمة.

كما توجّه اللواء عثمان بالتحية إلى قيادة الجيش اللبناني وقيادات
الأجهزة الأمنية الأخرى على الإجراءات التي قاموا بها لحفظ الأمن والنظام
في خلال هذه المناسبة.

إن قوى الأمن الداخلي إذ تجدّد تهنئتها اللبنانيين بحلول العام الجديد،
تتمنى لهم أن ينعموا بالاستقرار والطمأنينة، وأن يعمّ السلام الدائم ربوع
وطننا الحبيب.