النائب ستريدا جعجع بطريرك تنعي رجل الاستقلال الثاني المثلث الرحمة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير

تنعي النائب ستريدا جعجع بطريرك الاستقلال الثاني المثلث الرحمة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير الذي انتقل الى حضن الآب السماوي، ويا للصدفة، في شهر أمنا مريم العذراء.
وقالت: “إنه البطريرك القديس الذي حفر في تاريخنا علامات لا تُمحى، ووقف إلى جانب لبنان وإلى جانب حزب “القوات اللبنانية” في أحلك الظروف، لاسيما بعد اتفاق الطائف وبين العامين ١٩٩٠ و٢٠٠٥، وكان دوره أساسيا كبطريرك مقاوم رفع الصوت في وجه الظلم، وبخاصة عندما اعتُقل سمير جعجع واعتُقل معه لبنان الوطن.
لقد نجح البطريرك صفير بإيمانه الراسخ وصموده النادر في الحفاظ على شعلة الحرية وترك بصمات دامغة، لاسيما عبر نداء بكركي في العام ٢٠٠٠ ومن خلال مصالحة الجبل، ووقف الى جانب الحق والحقيقة في مواجهة الوصاية ودعما لقضية القوات اللبنانية”.
إن لي ملء الثقة بأن البطريرك صفير سيكون في جوار الرب شفيعاً لنا من فوق، وصلاتنا إليه أن يُبقي نظره على لبنان وعلينا، وبخاصة على الحكيم ورفاقه في مواجهة المرحلة الصعبة الراهنة.
كما ان لي ملء الثقة بأنه سيطوّب قديسا ذات يوم عن استحقاق.
وأدعو الدولة اللبنانية إلى إعلان يوم وداعه يوم حداد وطني لأنه كان بطريركا عمل من أجل لبنان كله ومن اجل جميع اللبنانيين”.