تعتزم الحكومة الفرنسية إيفاد مستشارها الدبلوماسي قريبا إلى منطقة الخليج من أجل القيام بوساطة بين قطر والدول التي تقاطعها في المنطقة.

 

أكدت وزارة الخارجية الفرنسية، في بيان لها اليوم الثلاثاء 5 سبتمبر/أيلول، أن المستشار الدبلوماسي للحكومة بيرتران بيزونسينو سيقوم قريبا بزيارة إلى منطقة الخليج بهدف التوسط في حلحلة التوتر القائم بين قطر وجيرانها.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية إنها اختارت سفير البلاد السابق إلى السعودية ليكون مبعوثها الخاص لبحث كيف يمكن أن تدعم باريس جهود الوساطة في الخلاف بين قطر وعدد من جيرانها، حسبما ذكرت “رويترز”.

وقاد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر جهود الوساطة لحل الخلاف الذي بدأ في أوائل يونيو/ حزيران، حين قطعت السعودية والبحرين والإمارات ومصر العلاقات السياسية والتجارية مع قطر.

يشار إلى أن فرنسا تتمتع بعلاقات وثيقة مع مصر والإمارات، كما أنها موردة رئيسية للأسلحة لقطر وحليفة مهمة للسعودية، لكنها اتخذت موقفا متحفظا من الأزمة واكتفت بتوجيه الدعوات لالتزام الهدوء.

وتتهم الدول المقاطعة قطر بالتقارب مع إيران ودعم إسلاميين متشددين في أجزاء مختلفة من المنطقة وهو ما تنفيه الدوحة.