أعلنت الخارجيّة الالمانيّة، ان وفداً من النوّاب الالمان سيزور في ايلول المقبل، قاعدة للحلف الاطلسي في تركيا يتمركز فيها جنود المان، بعد ان كانت السلطات التركيّة قد منعت قيام هذه الزيارة الشهر الماضي بسبب التوتّر بين البلدَيْن.
وقال وزير الخارجيّة الالمانيّة سيغمار غبريال، في رسالة وجّهها الى رئيس لجنة الدفاع البرلمانيّة وولفغانغ هلميش، حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها الثلاثاء، إن “تركيا اعطت موافقتها على قيام الزيارة (الى قاعدة قونيا) في الثامن من ايلول”.
وطلبت أنقرة في الرابع عشر من تموز الماضي، “ارجاء” زيارة الوفد البرلماني الالماني الى قاعدة قونيا في وسط تركيا، حيث يتمركز نحو 30 جنديّاً المانيّاً، بسبب التوتّر الذي ساد العلاقات بين البلدَيْن خلال تلك الفترة.
وسبق ان منعت تركيا مراراً زيارة نوّاب المان لنحو 260 جنديّاً المانيّاً كانوا يتمركزون في قاعدة “انجرليك” التركية في جنوب البلاد. وبسبب هذا الرفض المتكرّر، قرّرت برلين سحب الجنود من القاعدة حيث كانوا يُشاركون في أنشطة التحالف الدولي ضدّ تنظيم “داعش”، ونقلهم الى الاردن.