شهدت تدريبات برشلونة مساء الخميس توتّراً حادّاً إثر مشادّة كبيرة بين النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا واللاعب الجديد نيلسون سيميدو.

وفي التفاصيل التي ذكرتها صحيفة “ماركا” الاسبانية فإنّ المشادة حصلت بعد تدخّل قاسٍ قام به الوافد الجديد على النجم البرازيلي في كرة مشتركة، وهو ما دفع نيمار إلى الغضب ومغادرة تدريبات النادي الكتلوني بعد خلع قميص التدريبات.

تأتي هذه الحادثة لتزيد الشكوك وتؤكّد التقارير التي تتحدث عن عدم ارتياح نيمار رفقة البلوغرانا ونيّته الرحيل.

إضافةً لذلك، فقد أعلنت صحيفة “سبورت” الكتلونية عن إجراء استطلاع رأي للإجابة على سؤال حول ما إذا كان نيمار لم يظهر الاحترام اللائق لبرشلونة، فكانت إجابات الأغلبية الساحقة، 87%، نعم، مقابل 13% فقط أجابوا بـ لا. ويدل هذا الاستطلاع على الاستياء الكبير الذي يعانيه جمهور البرسا تجاه نيمار.

فهل يكون هذا الإشكال هو “القشّة” الّتي ستقسم ظهر العلاقة بين نيمار والبرسا؟!