غادر  الحكم اللبناني أحمد علاء الدين ( 26 عاما ) إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور قبل ظهر الأربعاء  للمشاركة في الدورة الثالثة لأكاديمية الحكام التي يشرف عليها الإتحاد الأسيوي لكرة القدم. وسيخضع علاء الدين من جديد إلى سلسلة من الإختبارات البدنية والعملية وفق مناهج عملية متطورة لمدة خمسة أيام تحت إشراف أهم المحاضرين الدوليين في اللعبة. وتعد هذه المشاركة هي الثالثة لعلاء الدين الذي كان قد شارك في تشرين الثاني وآذار الماضيين قبل أن يتم استدعاءه بعدها للدورة الثالثة.  الجدير ذكره بأن الأكاديمية تضم 42 حكما شابا تتراوح أعمارهم بين 25 و28 عاما من 27 دولة آسيوية حيث يهدف الإتحاد الأسيوي إلى اكتشاف وصقل المواهب الشابة لتخريج الأفضل منهم في نهاية هذا المشروع واعتمادهم كحكام دوليين ضمن لائحة النخبة الأسيوية وتجهيزهم لقيادة أبرز البطولات الأسيوية والعالمية.