رعى سفير دولة الامارات العربية المتحدة لدى الجمهورية اللبنانية سعادة د. حمد سعيد الشامسي إفطاراً رمضانياً بهبة من “الهلال الأحمر الإماراتي” في مؤسسات الرعاية الاجتماعية – دار الأيتام الاسلامية ضم 500 طفل بحضور مدير عام الدار الوزير السابق خالد قباني وعدد من المسؤولين والمعنيين والعمداء والمربين وذلك ضمن حملة “المشروع الاماراتي لإفطار صائم رمضان 1439 – لبنان”.
وكان السفير الشامسي جال برفقة المعنيين في الدار على الأطفال حيث وزع عليهم الهدايا والألعاب التثقيفية إلى جانب الألعاب الترفيهية التي تم تقديمها من أجل إدخال السعادة إلى قلوب جميع الأطفال من خلال تأهيل الملعب المخصص لهم. وتخلل الافطار تلاوة آيات من القرآن الكريم إلى جانب تأدية الاطفال لوحة فنية تكرس معنى المحبة والعطاء والفرح باستقبال الشهر الفضيل.
بدوره قدم الوزير قباني درعاً تذكارياً للسفير تقديراً وتكريماً لجهود الامارات في دعم العمل الانساني والخيري ومساعدة المحتاجين، شاكراً للامارات قيادة وشعباً عطاءاتها الخيّرة. وقال: “تشرفنا اليوم للسنة الثانية على التوالي بزيارة السفير الذي قرر أن يفطر في اليوم الاول من شهر رمضان المبارك مع الأطفال في دار الأيتام وهذا ليس بجديد على هذا البلد الطيب والمضياف وشعبه النبيل الذي يقدم يد العون دائماً لكل المؤسسات الاجتماعية دون أي تمييز أو تفرقة، فأيادي الإمارات البيضاء طبعت بصمة في مختلف المناطق اللبنانية”.
أما السفير الشامسي فقال: “مستمرون في دعم النشاطات الانسانية في هذا الشهر وعلى مدار العام الذي يجسد معاني العطاء والخير، فنحن نحيي “عام زايد” ونسير على نفس الخطى التي رسمها القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “رحمه الله”. وتابع:”سنكمل على هذا الدرب بتوجيهات من قيادتنا الرشيدة كما ايماناً وقناعة بحق هؤلاء الأطفال في حياة أفضل”.