رجل أعمال بريطاني يُعدي 11 شخصا بـ”كورونا”

أعلنت السلطات البريطانية، اليوم الثلاثاء، عن ملاحقة جميع الأشخاص الذين التقوا برجل أعمال بريطاني اكتُشف نقله لفيروس “كورونا” الجديد، إلى 11 شخصًا.

وأوضحت السلطات أن رجل الأعمال البريطاني، ستيف والش (53 عامًا)، أصيب بفيروس “كورونا” خلال زيارة عمل أجراها إلى سنغافورة، ونقل الفيروس إلى 11 شخصًا آخرين خلال مروره بفرنسا وإسبانيا، في طريق عودته إلى بلاده.

وتلقى المصابون الـ11 علاجًا، 5 منهم في فرنسا، و5 آخرون في بريطانيا، ومصاب في إسبانيا، بينهم طفل عمره 9 سنوات، وتبحث السلطات البريطانية حاليًا عن باقي الأشخاص الذين التقوا بوالش، للتأكد من إصابته بالفيروس أم لا.

ودفع المسؤولون إلى إغلاق مركز صحي في مدينة برايتون البريطانية بشكل مؤقت بعدما اكتشفوا وجود طبيبين بين المصابين الـ11.

وقال والش في تصريحات أدلى بها، إنه تحسّن بشكل كامل عقب خضوعه لحجر صحي في إحدى مستشفيات البلاد، موضحًا أنه يهتم في باقي المصابين، رغم تعافيه من الفيروس.

وأعلنت الصحة البريطانية، أمس الإثنين، أن فيروس “كورونا” الجديد هو بمثابة “تهديد كبير وقريب”، بعد ارتفاع حالات الإصابة به في البلاد، إلى 8 أشخاص.

وتوفي 774 شخصًا من وباء “سارس” غالبيتهم من الصين، وفق منظمة الصحة العالمية، فيما أن عدد الوفيات من فيروس كورونا سجلت ألف و17 شخصًا خلال شهر واحد.

ومن أعراض الإصابة بالفيروس، التهابات في الجهاز التنفسي وحمى وسعال وصعوبة في التنفس، في الحالات الأكثر شدة يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة والفشل الكلوي وحتى الوفاة، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وظهر الفيروس الغامض في 12 كانون الأول/ ديسمبر 2019، بمدينة ووهان الصينية إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف كانون الثاني/ يناير الماضي.