أعلنت اليوم شركة “فلير سيستمز” (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ: FLIR) عن استلامها طلبية لتسليم 24 نظاماً ومجموعة ملابس ومستلزمات وأجهزة استطلاع للقوات المسلحة الأمريكية الراجلة لمواجهة التهديدات الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية. وتخضع طلبية التسليم لموجب عقد لمدة خمسة أعوام ذات مواعد تسليم وكمية غير محددين تمنحه وزارة الدفاع الأمريكية من أجل دعم البرنامج المعتمد في الميزانية الخاص بمجموعة ملابس ومستلزمات وأجهزة استطلاع للقوات المسلحة الأمريكية الراجلة للمكتب التنفيذي للبرنامج المشترك للدفاع البيولوجي الكيماوي والنووي التابع لوزارة الدفاع الأمريكية. وتبلغ قيمة الطلبية 27.9 مليون دولار أمريكي، وستمتد عمليات التسليم إلى الربع الثالث من عام 2019.

هذا النظام عبارة عن مجموعة من الأجهزة محددة المهام تتميز بطيف واسع من قدرات الاستطلاع المقدمة للقوات المسلحة الأمريكية الراجلة لمواجهة التهديدات الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية، والتي تُستخدم من قبل الخدمات المشتركة للجيش الأمريكي، بما في ذلك الوحدات ضمن القوات المسلحة والقوات البحرية والقوات الجوية وقوات المشاة البحرية وفرق الحرس الوطني لدعم السلطات المدنية في حال استخدام أسلحة الدمار الشامل. وأطلق البرنامج عملية التطوير عام 2008 بالتعاون مع شركة “فلير” باعتبارها المقاول الرئيسي.

وقال جيم كانون، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “فلير سيستمز”، في هذا السياق: “توفر الحلول المثبتة لأنظمة ومجموعة ملابس ومستلزمات وأجهزة الاستطلاع للقوات المسلحة الأمريكية الراجلة، تكنولوجيا بالغة الأهمية من شأنها مساعدة الجنود الأمريكيين على إنجاز مهمتهم بأمان لضمان أمن واستقرار بلادنا”. وأضاف: “إن طلبية هذه الأنظمة دليل واضح على ثقة الجيش الأمريكي في شركة ’فلير‘ كونها تقدم منتجات موثوقة تضمن تحليلاً دقيقاً لإجراءات الاستجابة الآمنة والسريعة، ممكنة إياه من إتمام مهمته بالغة الأهمية على أكمل وجه”.

هذا وقامت “فلير” بتسليم حوالى 200 نظام منذ أن منحت وزارة الدفاع في ديسمبر 2014 العقد الأصلي ذات مواعيد التسليم والكمية غير المحددين لإنتاج كامل لأنظمة ومجموعة ملابس ومستلزمات وأجهزة الاستطلاع للقوات المسلحة الأمريكية الراجلة لمواجهة التهديدات الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية. وسيستمر إنتاج هذه الطلبية خارج منشأة “فلير” في إلكريدج بولاية ماريلاند.

لمحة عن شركة “فلير سيستمز”

تُعتبر “فلير سيستمز”، التي تأسّست عام 1978 وتتخذ من ويلسونفيل بولاية أوريغون مقرّاً رئيسيّاً لها، شركةً رائدة عالمياً في تصنيع أنظمة الاستشعار التي تعزز الإدراك وتزيد الوعي، وتساعد في إنقاذ الأرواح، وتحسين الإنتاجية، وحماية البيئة. وتسعى “فلير” عبر نحو 3,700 موظف، إلى تحقيق رؤيتها المُتمثّلة في أن تصبح “الحاسة السادسة في العالم” عبر الاستفادة من التصوير الحراري والتقنيات المماثلة لتوفير حلول مبتكرة وذكية للأمن والمراقبة، ورصد البيئة والظروف، والاستجمام في الهواء الطلق، ورؤية الآلات، والملاحة، والكشف المسبق عن التهديدات. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.flir.com، ومتابعتنا عبر موقع “تويتر” على: flir@.

يانات تطلعية

تعدّ البيانات التي تعبّر عن آراء جيم كانون الواردة في هذا البيان الصحفي والمتعلّقة بالعقد والطلبية المذكورة أعلاه بيانات تطلعية بالمعنى المقصود في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وتستند هذه البيانات إلى الافتراضات الحالية، والتقديرات، والتوقعات حول أعمال “فلير” القائمة جزئياً على الافتراضات التي قدمتها الإدارة. ولا تشكل هذه البيانات ضمانات للأداء المستقبلي وهي تتضمن مخاطر وشكوك يصعب التنبؤ بها. وبالتالي، قد تختلف النتائج الفعلية عن تلك الصريحة أو المتوقعة في مثل هذه البيانات التطلعية نظراً لعدة عوامل تشمل القدرة على تصنيع وتوفير الأنظمة المشار إليها في هذا البيان، بما في ذلك القدرة على تصنيع وتسليم الأنظمة المذكورة في هذا البيان، والتغيرات في تسعير منتجات “فلير”، والطلبيات المتغيرة على منتجات “فلير”، ومزيج المنتجات، وتأثير المنتجات المنافسة والتسعير، والقيود المفروضة على الإمدادات من المكونات الأساسية، وزيادة أو نقص الطاقة الإنتاجية، وقدرة “فلير” على تصنيع المنتجات وشحنها في الوقت المناسب، وامتثال “فلير” المستمر لقوانين وتشريعات الرقابة على الصادرات الأمريكية، والمخاطر والشكوك الأخرى التي يتمّ مناقشتها من وقتٍ لآخر في ملفات وتقارير هيئة الأوراق المالية والبورصات الخاصة بشركة “فلير”. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تتأثر هذه البيانات بالظروف العامة للقطاع والسوق ومعدلات النمو، والظروف الاقتصادية المحلية والدولية العامة. وتعتبر هذه البيانات التطلعية صحيحة في تاريخ صدورها فحسب، ولا تتحمل “فلير” مسؤولية تحديث أي بيانات تطلعية تكشف عن الأحداث أو الظروف بعد تاريخ هذا الإصدار، أو بشأن التغييرات التي تطرأ على هذه الوثيقة من قبل وكالات الأنباء أو مزودي خدمة الإنترنت.

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة، يُمكنكم الاطلاع على النسخة الكاملة من هذا البيان من خلال الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20190129005335/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

المصدر: “ايتوس واير”