تمنى سماحة رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الامام الشيخ عبد الامير قبلان ان تحقق الحكومة الجديدة آمال اللبنانيين وتكون عند حسن الظن بها متماسكة ومتعاونة قادرة على إخراج لبنان من ازماته الاجتماعية فتنهض بالاقتصاد الوطني وتعالج الأزمات الاجتماعية والمعيشية فتحد من البطالة المتفشية والهجرة المتزايدة من خلال اقامة المشاريع الإنمائية والإنتاجية واطلاق ورش العمل في مختلف المناطق اللبنانية لتكون الحكومة الجديدة حكومة كل لبنان تعمل لكل اللبنانيين على تنوع انتماءاتهم ومناطقهم وطوائفهم، فتكون الوزارات واجهزة الدولة ومؤسساتها مسخرة لخدمة كل المواطنين عاملة لما فيه مصلحة الوطن.

وطالب سماحته الحكومة بارساء نهج سياسي جديد عنوانه الشفافية والمحاسبة والاصلاح فتضع في أولويات عملها مكافحة الفساد واستعادة المال العام المنهوب لتمويل المشاريع الخدماتية والاجتماعية والانتاجية التي توفر سريراً لكل مريض ومقعداً دراسيا لكل طالب وفرصة عمل لكل فاقد له.

وشدد الامام قبلان على ضرورة ان يحمل البيان الوزاري في بنوده خطة عمل واضحة تعيد ثقة المواطنين بدولتهم وتعزز مفهوم الانتماء الوطني وترسخ العيش المشترك وتحصن منعة لبنان بوجه التحديات والتهديدات المحيطة به، فنحن نريد ان تشكل هذه الحكومة شبكة امان تحمي لبنان من المخاطر وتحقق الاستقرار السياسي والامني والاجتماعي والمعيشي، وتحفظ تضحيات شعبه وجيشه ومقاومته لتكون على مستوى هذه التضحيات في الاداء والانتاج.

وتمنى سماحته للحكومة النجاح في تحمل المسؤوليات الوطنية المناطة بها، فتلتزم بتنفيذ بيانها الوزاري لتكون مسؤولة عنه امام المجلس النيابي حتى تنال ثقة الشعب اللبناني.