قطاع المراة ينظم لقاء تحت عنوان الاولويات في زمن التحولات

تحت عنوان الاولويات في زمن التحولات نظم قطاع المراة في تيار العزم   لقاءا تفاعليا مع رئيس جامعة طرابلس الدكتور رافت رشيد الميقاتي وذلك في قاعة المحاضرات في مركز العزم الثقافي في طرابلس

 استهل الدكتور رافت الميقاتي حديثه مؤكدا أن  السبب الجوهري في الكارثة المشهودة في لبنان هو نسيان كثير من الناس لربهم والانقلاب في ترتيب أولوياتهم في الحياة العامة والخاصة ،و استيراد  منظومة قيمية فاسدة  وبضائع تشريعية منتهية الصلاحية في بلاد المنشأ 
وأضاف الميقاتي :  إن البيان الوزاري المطروح للثقة  تضمن تعهدا صريحا بالعمل على إقرار  سلسلة من التشريعات التي تهدم الأسرة وفي طليعتها خطة التنمية المستدامة 
وحذر  من  إقحام هذه التشريعات في المنظومة التشريعية  في لبنان وفي المنظومة التربوية أيضًا 
وشدد  على ان الأولوية اليوم يجب ان تنصب على  الحفاظ على  الهوية الحضارية والتدين  الصحيح المبني على التوازن بين العلم والعمل  ،والتي تحافظ على   الأسرة التي هي الحصن الحصين  لا القفص  المهين 
ودعا  الى  التكافل  بين الجميع و  إعداد  خبراء في النفط والغاز  للحفاظ على الثروة الموعودة ، والى وقف الإبادة الجماعية في بلادنا    واستعادة المقدسات  بدلًا من الرضا بالسلام الموهوم و المزعوم 
 وطالب الميقاتي في نهاية كلامه  بتعزيز التعليم الديني وتفعيله وتمويله من مالية الدولة لإعداد أجيال  محصنة بالدين الصحيح والخلق القويم  في زمن الفواحش والمخدرات والجرائم المتنامية . 
وفي نهاية اللقاء كانت مداخلة  لسؤولة قطاع المراة في تيار العزم جنان مبيض  التس رحبت بالحاضرين والدكتور الميقاتي  
و  شددت على اهمية نشر الوعي في مجتمعاتنا عبر الحوار  و تنظيم اللقاءات الحوارية التي تفتح آفاق جديدة للنهوض بهذه المجتمعات