السنيورة: الحل بحكومة موثوق بها… وهذا مسؤوليته معروفة على من تقع

ندد الرئيس فؤاد السنيورة بانزلاق التظاهرات الشبابية الى استخدام العنف كما جرى أمس في الوسط التجاري وقبله في شوارع الحمرا وكورنيش المزرعة، معتبرا انه من واجب كل القوى الوطنية ان تحرص على هذه الانتفاضة وطابعها السلمي، والتزامها بالتقدم نحو هدفها النبيل. لان انحرافها عن أهدافها ووسائلها السلمية يجر لبنان واللبنانيين الى اتون خرجوا منه ولا يريدون العودة اليه.
وقال الرئيس السنيورة المؤسف ان المواجهة تتم بين أبناء البيت الواحد وأصحاب القضية الواحدة، بين مواطنين يطالبون بحقوق، وجنود من قوى الامن يقومون بواجبهم، وهم أصحاب بيئة وعائلة واحدة ومطالب واحدة.
الرئيس السنيورة دعا المسؤولين للخروج من ترف المناورات الى تشكيل حكومة تحظى بثقة الناس للخروج من الحفرة التي وقعت فيها البلاد لان استمرار التأخير في انجاز الحكومة المطلوبة يزيد الغضب والنزوع الى العنف المرفوض.
الرئيس السنيورة اعتبر ان الحل السياسي عبر حكومة موثوق بأعضائها وبأهدافها وبرامج عملها وهو الحل ولا حل غيره وهذا مسؤوليته معروفة على من تقع مسؤولية تحقيق ذلك.