انتخب البرلمان الأرميني، اليوم، رئيس أرمينيا السابق سيرج سركيسيان رئيسا للوزراء، في خطوة ستعزز قبضته على السلطة، على الرغم من تظاهر الآلاف في يريفان احتجاجا على بقائه على رأس الحكم بالبلاد.

ووافق البرلمان على ترشيح سركيسيان (63 عاما) لتولي المنصب الجديد بـ77 صوتا في مقابل معارضة 17 صوتا، بعدما انتهت ولايته الرئاسية الثانية والأخيرة الأسبوع الفائت.

وسيظل سركيسيان على رأس السلطة في بلاده بعد أن بات منصب الرئيس فخريا منذ التعديل الدستوري في 2015 والذي جعل ارمينيا جمهورية برلمانية يتولى فيها رئيس الوزراء السلطة التنفيذية.

وتؤكد المعارضة ان هذا التعديل “هدف فقط الى ابقاء سيرج سركيسيان، الضابط السابق في الجيش والموالي لروسيا، في الحكم”. وكان تولى الرئاسة منذ 2008 بعدما شغل رئاسة الوزراء بين 2007 و2008.

والاسبوع الماضي، أدى رئيس أرمينيا الجديد أرمين سركيسيان اليمين، علما ان لا صلة قرابة بينه وبين سيرج سركيسيان.