اعتبرت رئيسة لائحة التكامل والكرامة في دائرة صيدا – جزين النائب بهية الحريري أن الانتخاب هو  الشيء الوحيد الذي يبقي مشروع رفيق الحريري مستمراً ، وأنه طالما الناس مؤمنة بمشروع رفيق الحريري والذي ينفذه سعد رفيق الحريري فلن يستطيع أحد ان يوقفه وان ثقة الناس بهذا المشروع ستترجم في صناديق الاقتراع.

كلام الحريري جاء خلال لقاء نظمته رابطة آل حبلي بمشاركة مرشح اللائحة عن المقعد السني الثاني في صيدا المحامي حسن شمس الدين ومنسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود وذلك في دارة المرحوم الحاج محمود حبلي في محلة مكسر العبد في صيدا وبحضور مختار المحلة احمد محمود حبلي ورئيس الرابطة المهندس احمد صلاح حبلي واعضاء الرابطة وعائلاتها وسيداتها .

الحريري

بعدما استعرضت ما انتهت اليه التحالفات في دائرة صيدا جزين وما جرى معها منذ بدء التحضير للإنتخابات النيابية وتعرضها لمحاولات لإفشال تشكيل لائحتها المشتركة مع المستقلين ، قالت الحريري:  لماذا وجود بهية الحريري يزعجهم بهذا القدر! ، وماذا لدى بهية الحريري الا محبتها لصيدا وحرصها على اهل صيدا بكل تنوعهم  وعلى كرامتهم وعلى استقلالية المدينة وعلى حرية قرارها وعلى ان تكون للناس حرية الاختيار ولا احد يجبرهم على شيء .. صيدا المدينة المعتدلة المنفتحة المؤمنة الملتزمة والتي اعطت كل لبنان رجالات نفتخر بهم .

واعتبرت الحريري ان الرد على كل ذلك يكون بالانتخاب الكثيف للائحة بهية الحريري وقالت: الانتخاب هو  الشيء الوحيد الذي يبقي مشروع رفيق الحريري مستمراً ، مشروع رفيق الحريري هو مشروع وطن .. رفيق الحريري آمن بالعيش المشترك وبالحوار وهذا الحوار ادى الى اتفاق الطائف الذي اوقف الحرب،  وآمن بالاعتدال وبناء الدولة وآمن بحفظ كرامة الناس ، وطالما الناس مؤمنة بمشروع رفيق الحريري والذي ينفذه سعد رفيق الحريري فإن شاء الله لن يستطيع أحد ان يوقفه ..، وانني على ثقة من ان صيدا وبهذا الاستنهاض وبهذا الوعي الذي المسه خلال كل اللقاءات والزيارات التي اقوم بها لن تسمح لأحد بان يغير هويتها او ان يصادر قرارها . نحن نتوكل على رب العالمين ثم على ثقة الناس التي ان شاء الله ستترجم في صناديق الاقتراع.

وخلصت الحريري للقول :  في هذا اللقاء العائلي والودي والمليء بالرغبة بعملية التآلف والألفة جئنا لنقول لكم ان مدينة صيدا بحاجة لكم ولدعمكم ولتصوتوا لها بكثافة حتى تستطيعوا ان تحموها وتحموا انجازاتها.

شمس الدين

وتحدث المرشح شمس الدين فدعا الى اوسع مشاركة في الانتخابات والتصويت بكثافة لنهج رفيق الحريري ممثلا ببهية الحريري . وقال: نحن تجاوزنا خطر تشكيل اللائحة صحيح لكن بقي لدينا التحدي الانتخابي نفسه . هذا السباق الانتخابي لا يحقق اهدافه التي تتمنوها الا بالمشاركة الكثيفة والقوية منكم .ونقول لكم ان من ينجب ولدا يربيه ، فمنذ العام 2009 ولليوم أنجز نائبا المدينة دولة الرئيس فؤاد السنيورة والسيدة بهية الحريري وانطلاقا من التزامهم وواجبهم تجاه مدينتهم ، كثيرا من المشاريع واليوم المسؤولية والإلتزام يفترض متابعة واستكمال هذه المشاريع وحمايتها .. وبرايي صيدا ستكون وفية لخط ونهج رفيق الحريري ، وان رمز نهج رفيق الحريري في صيدا هو بهية الحريري ، وهذه حماية لصيدا كما نحبها مدينة مزدهرة فيها انجازات وتكون احلى مدن لبنان .

حبلي

وكانت كلمة لرئيس رابطة آل حبلي المهندس أحمد صلاح حبلي اعتبر فيها ان الانتخابات اليوم هي انتخابات لنهج وليس لخدمة تنتهي في وقت محدد ،لأن النهج والأهداف هي التي تبقى ولصالح المدينة . وقال: نهج الرئيس الشهيد رفيق الحريري هو نهج التنمية والاعمار والتعليم والبناء والاقتصاد والذي لا يرى هذا الأمر يكون لا يريد ان يرى، ولكن هذه الانجازات بحاجة لحماية ، وحمايتها تطلب اصحاب المواقف القوية ، وخاصة من رأس الهرم دولة الرئيس الشيخ سعد الحريري وسعادة النائب السيدة الفاضلة بهية الحريري اللذين أثبتا في جميع المواقف والتحديات الصعبة انهما يعملان لمصلحة المدينة .

كما القى مختار حي “مكسر العبد” الحاج أحمد محمود حبلي كلمة رحب فيها بالنائب الحريري وشمس الدين وحمود والحضور داعيا للإقتراع لمشروع الدولة ، وقال: هناك مشروعان في البلد مشروع دولة ومشروع لا دولة ونحن نريد مشروع الدولة .

لقاءان في صيدا والهلالية

وكانت الحريري وشمس الدين شاركا وبحضور الدكتور ناصر حمود في لقاء شعبي في محلة عين ابو اللطف على خط السكة في صيدا بدعوة من احمد عفيف نحولي ، كما التقت الحريري وبمشاركة شمس الدين، عائلة  أُوزعر في منزل وليد شريتح ورانيا أوزعر في الهلالية ، حيث جرى عرض للشأن الانتخابي ولقضايا وشؤون المدينة .