النائب نقولا صحناوي عقد مؤتمرا صحافيا بعنوان “بيروت بين الحلم والواقع “

عقد النائب نقولا صحناوي مؤتمرا صحافيا بعنوان
“بيروت بين الحلم والواقع، في قاعة بيار أبو خاطر – جامعة القديس يوسف – كلية العلوم الإنسانية، تناول خلاله أبرز المشاريع التي أنجزت خلال العامين الماضيين، وأخرى يتم العمل على استكمالها.

حضر المؤتمر ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال
عون محافظ بيروت القاضي زياد شبيب، النواب: نديم الجميل، نزيه نجم، العميد أنطوان بانو، هاكوب ترزيان، ادغار طرابلسي، وأمين شري، الوزيران السابقان طارق الخطيب ومروان شربل، النائبان السابقان محمد قباني وسيرج طورسركيسيان، رئيس المجلس البلدي لبيروت جمال عيتاني وشخصيات
سياسية وعسكرية وروحية وأبناء من بيروت.

صحناوي

وتحدث صحناوي عن “أبرز المشاريع التي بدأ
العمل عليها منذ عام ٢٠١٧ حتى اليوم”، معلناً أن الجهد لنجاح المشاريع هو مشترك مع بلدية بيروت وأعضاء المجلس البلدي، ومحافظ بيروت والنواب والمهندسين وفريق العمل اذ ان العمل بالتعاون مع الجميع يحقق النتائج الايجابية.

وأضاف صحناوي ان ليس للنائب توقيع أو موازنة
يعمل على اساسهما بل شرعية الانتخابات وصوت الناس ولفت الى ان ٥٠٪ من التأخر والتقدم البطيء في المشاريع ليس بسبب الطائفية والسياسة بل بعدم المتابعة من جهة والعرقلة وعدم التخصص في الملفات من جهة أخرى معتبرا ان التراشق السياسي سلبي يغرق السفينة بالجميع واستذكر
طائر الفينيق في الرسم الذي أزيحت الستارة عنه في الرميل الاسبوع الماضي مؤكداً ان بيروت ولبنان كطائر الفينيق ينهضان دائماً من تحت الرماد.

وأشار صحناوي الى أنه تبوأ مسؤولية كبيرة في
وزارة الاتصالات وقال : انا افتخر بما فعلت في القطاع وكيف تقدمنا به منذ ذلك الحين، ومنذ تحملي المسؤولية اتطلع الى تسليمها لغيري مسجلاً الانجازات ومسلّماً الأمانة كاملة وأقوم بالأمر نفسه في دائرة بيروت الاولى.

وقال صحناوي: “إننا قريبون من الحلم ونؤمن
اننا سنحقق نقلة نوعية في دائرة بيروت الاولى فمن أصل ٦٠ مشروعاً انجزناه أو نعمل على انهائه اخترنا الاضاءة على ١٢منها :

اقامة مرفق سياحي تحت الجميزة في موقع مواز
لمرفأ بيروت، انشاء مركز رياضي في المدور، اعادة تأهيل حديقة فؤاد بطرس.

وذكر بمشاريع اعادة انماء منطقة الكرنتينا
وطرح حلول لروائح النفايات كذلك اعادة ترميم شوارع كرم الزيتون ورميل. وانشاء التقاطعات على بولفار بيار الجميل وخطط اقامة مواقف في بيروت للتخفيف من زحمة السير.

وأعلن صحناوي تعيين كابتن فريق الحكمة نديم
سعيد مستشارا رياضيا في مكتبه.

سعيد

والقى سعيد كلمة قال فيها: “أنا فخور بوجودي
بينكم وأعد بأني سأساهم بما استطيع، وأضع كل الجهود اللازمة لإنجاز المهمة بتفان وإخلاص، فهذا التعيين هو تتويج لمسيرتي الرياضية لاني انتمي إلى حزب الرياضة والشباب”.

عيتاني

وألقى عيتاني كلمة شكر فيها ل”النائب صحناوي
جهوده”، مؤكدا “العمل معا على إنجاز المشاريع”، وقال: “إن مشاريع البنى التحتية تستكمل في بيروت أما في الدائرة الاولى فتم تنفيذ الكثير أيضاً.

وأعلن انه تم التقدم بدفتر شروط الى مجلس الانماء
والاعمار لإعادة تأهيل محطة شارل حلو حيث يستطيع الناس بعد التنفيذ التوجه مشيا نحو الاشرفية والتخفيف من زحمة السير”.

كذلك، أعلن عن “مشروع تطوير ساحة ساسين وزيادة
المساحات للمشاة وانارة الشوارع وشراء باصات كبيرة لنقل الناس”، وقال: “احلامنا واقعية ونستطيع تنفيذ المشاريع من خلال الاحتكام الى المنطق والعلم وليس إلى المناكفات السياسية”.

شبيب

وألقى شبيب كلمة قال فيها: “أنقل إليكم تحيات
فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الذي منحني شرف تمثيله في هذا المؤتمر، فالعرض المهم الذي تولى تقديمه النائب نقولا صحناوي والخلاصة والعبرة من لفتة فخامة الرئيس واهتمامه بهذا المؤتمر، كل ذلك يعكس فعلا الاهتمام ببيروت وبإنمائها وبالنقلة النوعية التي تشهدها”.

أضاف: “إن فخامة الرئيس يتابع كل ما نقوم
به، وهو ما يتلاقى مع الجهد اليومي والحثيث والمتابعة الدقيقة لدولة الرئيس سعد الحريري”.

وأكد أن “الحلم يتحول إلى حقيقة، في ظل وجود
فريق عمل متكامل”، لافتا إلى أن “بيروت تشكل وحدة متكاملة بدائرتيها الأولى والثانية، مع نوابها ومجلس بلديتها على رأسه جمال عيتاني”، معتبرا أن “هناك جهدا يبذل لتحقيق كل ما من شأنه أن يؤدي إلى رفع شأن العاصمة، وما تمت مشاهدته في هذا المؤتمر يشكل عينة عما هو مزمع
تحقيقه وبدأ يرى النور بالنسبة إلى كل بيروت”.