الاجتماع التشاوري الثالث حول إنفاذ القانون وحقوق الأشخاص المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري والفئات الرئيسية

اختتمت شبكة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للحد من مخاطر استخدام المخدرات “مينارة” بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشري/الإيدز (UNAIDS)، والمنظمة الدولية للتنمية والقانون (IDLO)، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC)، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) بالإضافة إلى شبكة إنفاذ القانون وفيروس نقص المناعة البشري (LEAHN) الاجتماع التشاوري الثالث حول: “إنفاذ القانون وحقوق الأشخاص المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري والفئات الرئيسية” الذي تم تنظيمه من 2 الى 4 تشرين الأول/أكتوبر2019 في فندق كراون بلازا، بيروت، لمناقشة دور الشرطة في الاستجابة لفيروس نقص المناعة البشري والحد من مخاطر إستخدام المخدرات، وإنفاذ القانون واالإستجابة لفيروس نقص المناعة البشري، وقد سيّر اللقاء المستشار الإقليمي السيد جان ديب حاج.

هدف اللقاء الى مناقشة كيفية تمكين المتعايشين من الحصول على حقوقهم، من خلال تقديم مجموعة مختارة من التدخلات من رجال الشرطة ومنظمات المجتمع المدني وأصحاب المصلحة الآخرين المعنيين بالحد من مخاطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري، قائمة على تعاون قوي وشراكة قوية على أرض الواقع في بلدان منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

خلال اللقاء تم تذكير المشاركين بنتائج اللقاءات السابقة، وبهدف موضوع الاجتماع. وفي الختام، تم وضع نقاط رئيسة لبيان موقف سيصدر قريباً عن المجتمعين كافة، مع تشديد المجتمعين على ضرورة تفعيل العمل لإحداث تغيير في تأمين حقوق الناس المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري والفئات الرئيسية.