استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مساء اليوم في بيت الوسط وفدا من أهالي بلدة بطرماز في الضنية مع عائلة الشهيد حسين فشيخ الذي قضى غرقا في كوناكري خلال إنقاذه صديقيه من الغرق، في حضور النائب سامي فتفت والنائب السابق اسعد هرموش والأمين العام للهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير ومنسق تيار المستقبل في الضنية نظيم الحايك. وقد شكر الوفد الرئيس الحريري على وقوفه الى جانبهم خلال استشهاد ابنهم. من ناحيته كرر رئيس مجلس الوزراء تعازيه للوفد مشيدا بتفاني الشهيد فشيخ وشهامته، لافتا الى ان هذا الامر ليس غريبا على مزايا وصفات أهالي الضنية.

جامعة ستانفورد
ثم التقى الرئيس الحريري وفدا من الطلاب في كلية إدارة الاعمال بجامعة ستانفورد، ورحب بهم في بيروت مؤكدا أن شباب وشابات لبنان يمثلون كنزه الأساسي، وقال: “إننا بحاجة لكل واحد منكم في الورشة التي تشهدها بلادنا حاليا.
أضاف: بالرغم من الصعوبات التي نواجهها ولكن كلنا امل باننا سنتخطاها بالتأكيد، فلبنان كان ولا يزال بلد الرسالة، كما وصفه غبطة البابا يوحنا بولس الثاني، ونحن سنتابع هذه الرسالة معكم ومع جميع المخلصين في هذا البلد”.