تنطلق صباح يوم الجمعة في فندق فينيسيا بيروت، أعمال مؤتمر “الاقتصاد الرقمي” Digital Lebanon Conference  الذي يُعقد تحت رعاية دولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، ويتشارك في تنظيمه وزارة الاتصالات ووزارة الدولة لشؤون التنمية الادارية  ووزارة الدولة لشؤون الاستثمار والتكنولوجيا ووزارة الدولة ومكتب رئاسة مجلس الوزراء والبنك الدولي ومجموعة الاقتصاد والأعمال.

ويشارك في المؤتمر ويتحدث فيه رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، وزير الاتصالات محمد شقير، وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية د. مي شدياق، وزير الدولة لشؤون الاستثمار والتكنولوجيا عادل أفيوني ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري الأسبق عاطف حلمي، بالإضافة إلى شخصيات لبنانية ودولية في مجال المعلوماتية والاتصالات والتكنولوجيا الرقمية والشركات الناشئة.

ويستقطب المؤتمر اكثر من 500 مشارك إلى جانب نخبة من المتحدثين بينهم، مدير عام هيئة “أوجيرو” عماد كريدية، رئيس العمليات في شركة تاتش نديم خاطر، مدير الخدمات المصرفية الخاصة بالمستهلك في بنك بيروت جورج عواد، نائب أول لرئيس ماستركارد لإدارة المنتجات والمدفوعات الرقمية والمختبرات الرقمية لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا جورانج شاه، أخصائي حوكمة رئيسي في مجموعة البنك الدولي بول ويلتون، رئيس مجلس الإدارة بالإنابة والمدير العام للمنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس د. حسن ضناوي، الشريك في “سبارك للاستشارات” سيفاغ بابازيان، الشريك في Arthur D Little د. ريمون خوري، الشريك الإداري في شركة Faith Capital عبدالعزيز اللوغاني ومديرة تطوير الأعمال الاستراتيجية لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وشرق أوروبا الوسطى في شركة أوراكل سينام كايا، والرئيس التنفيذي لصندوق رأس المال المغامر MEVP وليد حنا.

أبرز المحاور

ويناقش المؤتمر في خمسة جلسات مجموعة من القضايا، من بينها الجهود المبذولة لتطوير البنى التحتية في قطاع الاتصالات والمعلوماتية بما في ذلك مشروع مركز البيانات الوطني وفرص الاستثمار في البنية التحتية، إضافة إلى جهود تعزيز العلامة التجارية للبنان كمركز رقمي للتلزيم والابحاث وإصدار الدراسات وتوزيعها. كذلك يناقش المتحدثون دور الجالية اللبنانية في جذب الشركات العالمية والاستثمار الرقمي نحو لبنان وأهمية الخبرات العالمية في دفع التحول الرقمي في القطاع العام بما في ذلك نماذج علاقات العمل مثل G2G، G2B، وG2C.

كذلك سيناقش المشاركون واقع وأهمية التحول الرقمي في قطاعات المصارف، والرعاية الصحية، والتعليم، والطاقة، والنقل وغيرها من القطاعات التي باتت جاهزة لتبنّي التغييرات الرقمية، والعوامل الأساسية المساعدة في التحول الرقمي ضمن التعليم والابتكار والتشريع والتنظيم. وستساهم المشاركة الكبيرة من جانب الشركات في المؤتمر بفتح الباب لمناقشة دور القطاع الخاص في تهيئة الكوادر البشرية اللازمة للرقمنة وتطوير الدورة الاستهلاكية عبر نظام مدفوعات ثوري ودور الذكاء الاصطناعي، إنترنت الأشياء، البلوكتشاين والتطبيقات المحتملة في لبنان. وسيتم خلال المؤتمر تقديم تجربة التحوّل الرقمي في “اليونسكو” حيث ستُستعرض التحديات والحلول.

أيضا سيستضيف المؤتمر متحدثين وخبراء لتناول موضوع تعزيز وتبسيط الثقافة والبيئة الحاضنة لريادة الاعمال وتمكين الحاضنات والمسرعات المحلية وتسهيل الحصول على رأس المال والتمويل وتشجيع الابتكار من خلال توفير الدعم للشركات الناشئة ومساعدة الشركات الناشئة الناجحة على التوسع إقليميًا وعالميا.