بدت سراي زغرتا ليل أمس، ولمناسبة اليوم العالمي للبيئة، كأنها لوحة من لوحات الزينة الميلادية بعد أن أنارتها لجنة محمية حرج إهدن ابتداء من الساعة الثامنة مساء، مثلما أنارت مركز استقبال الزوار في نبع جوعيت حيث مدخل المحمية.

واكدت مديرة المحمية المهندسة سندرا كوسا أنه كان لهذه الخطوة رونقها، فالإنارة سلطت الضوء على كل ثرواتنا الحرجية في القضاء من محمية حرج إهدن، مرورا بوادي القراقير وحرج بلدة مزيارة الغني بالسنديان، وكل البقع الجغرافية الخضراء في قضاء زغرتا – الزاوية”.
ولمناسبة اليوم العالمي للبيئة، وبالتنسيبق مع إدارة محمية حرج إهدن، وانطلاقا من الواجبات التي يمارسها عناصر الكشافة على الصعيد البيئي، شاركت “كشافة لبنان” فوج “حرف أرده” بفرقتين هما Eclaireurs وEclaireuses بنهار بيئي نوعي مميز داخل المحمية وجالوا في غاباتها حيث رصدوا بعدساتهم الثروات النباتية والغابية الموجودة.