أقامت جمعية شباب المشاريع في الشمال احتفالاً تكريمياً للناجحين في الشهادات الرسـمية من مدينة المنية في قاعة المنتزه بحضور نائب رئيس الجمعية مازن الظنط، مدير ثانوية المنية الرسمية حسام زريقة، المخاتير وليد الحلو ومصطفى بكر وأحمد أبو شاكر وعدد من المشايخ والمعلمين وحشد من الطلاب والأهالي.

بعد تلاوة آيات من القرآن الكريم ألقى الشيخ المهندس محمد الفرج كلمة حثّ فيها على “التمسك بالنهج النبوي والسنة المطهرة” وذكّر بأهمية “حُسن الخلق وأن الشرع الحنيف حثنا على طاعة الوالدين” وقال “الدرب نحو العُلى بالعلم يبدأ ودربُ المعالي في الماضي كان سلفنا قادته لتمسكهم بنبراس العلم ونحن اليوم على الطريق نعيد البناء ليكون طلابنا في أوج عطائهم فنحن نريدهم رجال الغد وبناة وطننا وأمل أمتنا”.

وألقى خريج الثانوية الجديدة للتربية والتعليم إحدى مدارس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية الطالب جميل الشافعي كلمة شكر باسم الناجحين. 

ثم كانت كلمة الظنط دعا فيها الطلاب إلى “الجد ومواصلة مسيرة التحصيل العلمي” ثم وزعت أوسمة للطلاب الناجحين وجوائز بالقرعة للحاضرين.

وجرى عرض شريط مصور يتناول إنجازات الجمعية في الشمال.