كشف المتحدث باسم وزارة الصحة الأفغانية وحيد الله مايار، عن “إصابة أكثر من 40 شخصًا بجروح، جراء انفجار سيارة مفخّخة قرب مجمع يقطنه أجانب في شرق ​كابول​”، مبيّنًا أنّه “أضرارًا جسيمة لحقت بمبان سكنية مجاورة”.

بدوره، أوضح المتحدث باسم ​وزارة الداخلية الأفغانية​ نجيب دانيش، أنّ “الانفجار استهدف مجمع “غرين فيليدج” الّذي يسكنه بعض الموظفين الأجانب”، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتّى الآن.

ويأتي الهجوم الأخير فيما يزور مبعوث السلام الدولي زلماي خليل زاد المنطقة، لعقد اجتماعات تهدف إلى إنهاء الحرب في ​أفغانستان​ الّتي تعتبر واحدة من أكثر الحروب دموية في عام 2018.