اعتصام للحراك الشعبي للإنقاذ غدا في رياض الصلح

عقد الحراك الشعبي للانقاذ لقاءً تشاورياً، بمشاركة قوى سياسية و نقابية ومدنية وروابط وشخصيات،  وخلص إلى الدعوة إلى أوسع تحالف  سياسي-اقتصادي-اجتماعي، لمواجهة السياسات الحكومية. لأن القضية أصبحت قضية انقاذ شعب وإنقاذ وطن ، ولم تعد قضية مطلبية تخص هذا القطاع أو ذاك، كما جدد النداء الى  توحيد وتوسيع أطر الحراك الشعبي للإنقاذ في المناطق والقطاعات النقابية والشعبية كافة من اجل تغيير موازين القوى وبناء الكتلة الشعبية لأسقاط  السياسات الاقتصادية – الاجتماعية، ومن أجل تحقيق التقدم والتطور والعدالة الاجتماعية.
ودعا أيضا للنزول إلى ساحة رياض الصلح، وذلك بالتزامن مع انعقاد الجلسة العامة للمجلس النيابي، نهار الأربعاء الواقع فيه 26 حزيران الجاري الساعة الرابعة بعد الظهر.