يسر شركة إيفولفد باي نيتشر (الشركة التي تأسست في بوسطن في العام 2013 على يد الدكتور غريغوري آلتمان والدكتورة ريبيكا لاكوتشور) الإعلان عن أن شركة شانيل قررت الاستثمار في الشركة كجزء من استراتيجية شانيل الاستثمار في التقنيات الخضراء.

إيفولفد باي نيتشر هي شركة رائدة في علوم الحرير، وهي التي تمكنت من ابتكار مادة الحرير المنشط  – الحرير الطبيعي النقي في شكله السائل. بمجرد ذوبانه في الماء، تصبح ميزات الحرير المنشط متوفرة لإدخالها في تشكيل مواد مختلفة، لتعزيز خصائص النسيج بشكل طبيعي وتطوير أساليب إنتاج مواد أكثر استدامة.

وقال الدكتور غريغ التمان، المؤسس والمدير التنفيذي للشركة: “نحن متحمسون للحصول على دعم من شانيل والاستفادة من خبرتها في قطاع الأزياء والجمال فيما نعمل على تسريع عملية تسويق منصة الكيمياء المنشطّة الحريرية التجارية لدينا.”

وستسمح هذه الشراكة لشانيل وإيفولفد باي نيتشر باستكشاف تحسينات مادية وميكانيكية وبصرية للأقمشة المختلفة، وذلك تمشيا مع طموح شانيل في إنتاج مواد متطورة بجودة استثنائية وفريدة من نوعها.

حول إيفولفد باي نيتشر
إيفولفد باي نيتشر هي شركة كيمياء خضراء تقوم بمهمة إنشاء منتجات أفضل أداءً وأكثر صحة للأشخاص والكوكب. وإذ يقع مقرها في بوسطن، مساتشوستس، تعتمد منصة إيفولفد باي نيتشر للكيمياء على تقنية الحرير المنشط الحاصلة على براءة اختراع، وهي الحرير الخالص في شكل سائل. إن الحرير المنشط، وهو تقنية طبيعية ومستدامة بالكامل، يحل محل العديد من البوليمرات الاصطناعية القاسية والبلاستيكية والمواد المضافة المستخدمة عادة لصنع منتجات في صناعات تتراوح من الملابس إلى العناية الشخصية إلى الطبية. يمكن تكوين الحرير المنشط في العشرات من التراكيب الجزيئية المختلفة لتحقيق النتائج المرجوة.

خبراء الحرير، الدكتور غريغوري آلتمان والدكتورة ريبيكا لاكوتشور أسسا إيفولفد باي نيتشر في العام 2013، وتدعم الشركة مجموعة متنوعة من المستثمرين.