توّج تلاميذ نوادي ألوان دفعة 2017-2019، نشاطهم لمدة سنتين في هذه النوادي، في مختلف المناطق اللبنانيّة، بحفل تخرّجهم الذي أقامه معهد المواطنة وإدارة التنوّع في مؤسّسة أيان، يوم الأحد 2 حزيران 2019 في مدرسة الراهبات الأنطونيات – كفرشيما.

شارك في التخرّج 545 تلميذًا من برنامج ألوان للتربية على العيش معًا في ظل المواطنة الفاعلة والحاضنة للتنوّع بتمويل من السفارة الأميركيّة في بيروت، من أعضاء نوادي ألوان في 38 مدرسة رسميّة وخاصّة.

افتتح الحفل بالنشيد الوطني اللبناني، تلته كلمة مديرة برنامج ألوان ميثم عماد التي أعلنت أن هذه الدفعة من المتخرّجين تحمل اسم “دفعة الالتزام والمسؤوليّة” شارحةً أن الاسم جاء بوحيٍ من التزام تلاميذ ألوان الملموس بالمواطنة الفاعلة، من خلال جهودهم لتحقيق تغيير يرون المجتمع بأمسّ الحاجة إليه، وشكرت عماد منشّطي ومنشّطات ألوان على جهدهم ونشاطهم الذي كان وراء نجاح نوادي ألوان وتلاميذها.

ثم كانت كلمة مديرة معهد المواطنة إدارة التنوّع الدكتورة نايلا طبارة التي قالت أن “كل التلاميذ لديهم تخرّج، أما تلاميذ ألوان فلديهم تخرّجين. وتخرّج اليوم هو اعتراف بدور تلاميذ ألوان كمواطنين فاعلين، واعتراف بشراكتهم معًا على مدى سنتين في خدمة المجتمع والوطن”.

وقالت طبارة لتلاميذ ألوان: “عرفتم الآن أن لديكم دور، ولديكم صوت، وأنه ليس عليكم التقوقع على ذاتكم وأن لا داع للحواجز بيننا وبين الآخر المختلف”، معتبرةً أن مشهد التلاميذ المتنوّعين في التخرّج يعيد الأمل للبنان ويؤكد على أننا قادرون أن نكمل المسيرة سويةً.

تلت الكلمة مشاركة خبرات من قبل منشطة في نوادي ألوان وتلميذتين فيها، فشرحت المنشّطة نبيلة غمراوي كيف تربّت على التركيز على أوجه التشابه وتجاهل الاختلافات، معتقدةً أنها مثالٌ جيد على معرفة الآخر، ولكن انضمامها كمنشّطة إلى نوادي ألوان كان نقطة تغيير في حياتها، وقالت غمراوي في هذا السياق: “لقد تعلمت ألا أركّز فقط على أوجه التشابه ولكن على قبول الاختلافات، وتعلمت أنه في الاختلاف يكمن الجمال والقوة، وأنه لم يفت الأوان للتخلي عن التعصّب”.

ما ميّز تخرج ألوان هذه السنة هو مشاريع خدمة المجتمع التي نفذها التلاميذ والتي بلغ عددها 19 مشروعًا توزّعت على المجالات الاجتماعيّة، والاقتصاديّة، والتربويّة، والبيئيّة، والصحيّة، والمدنيّة، وجرى شرح وعرض أهمها من قبل بعض المشاركين من تلاميذ، ومنشّطين، ومدراء مدارس، بالإضافة إلى مستشار وزير البيئة المهندس شاكر نون الذي ركّز في مداخلته على جهود تلاميذ ألوان في تنفيذ مشاريع بيئيّة معتبرًا أن زيارة التلاميذ لوزارة البيئة في إطار تنسيق مشاريع خدمة المجتمع “جعلت الوزارة تأخذ نفسًا جديدًا”، مخاطبًا التلاميذ بقوله: “أنتم زهور بروائح رائعة مع بعضكم… والظلام لا يستمر، هناك دومًا شمعة تضيئ الظلام، واليوم هذه الشمعة هي أنتم”.

عقب ذلك توالى صعود تلاميذ نوادي ألوان على مسرح الاحتفال لتسلم شهاداتهم والتقاط الصورة التذكاريّة.